About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الجمعة، 10 مايو، 2013

الدولة المغربية تعود إلى عهدها في الإختطاف والتعذيب والملاحقات في صفوف المدنيين الصحراويين في الجزء المُحتل من الصحراء الغربية ـ بيان ـ



علمتْ جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) من مصادرها بمدينة العيون/ عاصمة الصحراء الغربية، أن قواتُ من الشرطة المغربية بزي مدني يضعون أقنعة على وجُههم (فيما يُعرف لدى الصحراويين بالنـّـينـْجَا) قد شنتْ في الساعات الأولى من صباح يوم الخميس الموافق لـ 09 ماي 2013 حملة مُداهمات واعتقالات واسعة النطاق بأحياء مُتفرقة من المدينة، أسفرتْ عن اختطاف مجموعة من الشبان الصحراويين بينهم قاصرين، وكذا العبث بمحتويات عديد المنازل التي تمتْ مُداهمتها والتنكيل بأهلها بالضرب والسب والشتم والترهيب من خلال تكبيل الشبان واختطافهم ثم اقتيادهم أمام أنظار ذويهم كباراً وصغاراً، فضلاً عن التقاط صور للمنازل المُداهمة وقاطنيها، مما خلف حالة من الذعر الشديداً خاصة في أوساط الأطفال.

وقد جاءت هذه الحملة تزامُناً مع سلسلة مُظاهرات شهدتها المدينة وباقي المُدن الصحراوية في الجزء المُحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب المغرب، نظمها المواطنون الصحراويون بعد صدور قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2099، الصادر بتاريخ الخميس 25 أبريل 2013.
وفيما يلي قائمة أولية بالمُختطفين والضحايا والمنازل التي تمتْ مُداهمتها، حسب ما تسنى لمصادر الجمعية عـدّهُ:
Iـ حالات الإختطاف:
ـ الحُسين أبّاه (17 سنة)، تم اختطافه من منزل عائلته (رقم 404 بزنقة "واد بن أحماد"/ حي الراحة)، وقد تم اختطافه حوالي الساعة الخامسة صباحاً بينما كان نائماً على أيدي مجموعة من قوات الشرطة المغربية بزي مدني، حيث تم تكبيل يديه والتقاط صور له ولغرفته ثم نقله إلى وجهة مجهولة على متن سيارة من نوع "لاندروفر 110".
ـ محمد عالي الساعدي (26 سنة)، تم اختطافه في حدود الساعة السادسة صباحاً من منزل عائلته الكائن بشارع الزرقطوني.
ـ ياسين سيداتي (22 سنة)، تم اختطافهُ هو الآخر من منزل عائلته الكائن بشارع السمارة، حيث تم اختطافه بلباس النوم بعد التقاط صور له وللغرفة التي كان ينام فيها.
ـ محمد عمر الكَرْكَار.
IIـ المُصابين:
ـ مُليكة محمد عالي الطيرش (البالغة من العمر حوالي 100 سنة)، مصابة بآلام على مستوى الحوض، وقد خلف الإعتداء عليها ارتفاع في ضغط الدم.
ـ الليهة لوشاعة سيدي أحمد (44 سنة)، نقلتْ إلى مستشفى "حسن بن المهدي" نتيجة الإعتداء عليها من قبل أفراد من قوات الشرطة بزي مدني يضعون أقنعة والذين قاموا بمُداهمة المنزل، وظلت بقسم المستعجلات تـُعاني لمدة حوالي 07 ساعات.
ـ ابراهيم لمباركي (مسن).
ـ أمباركة عيشا (مسنة).
IIIـ المنازل التي تمتْ مُداهمتها:
ـ منزل أهل العتيق، تمت مُداهمته في حدود الساعة السابعة صباحاً، حيث أقدمتْ 03 سيارات تابعة للشرطة المغربية على التوقف أمام المنزل الكائن برقم 808 زنقة سعد بن زيد بلوك E بتجزئة الوحدة، وخرج من السيارتين حوالي 15 عنصرا من الشرطة المغربية، ليقتحموا المنزل بدون إذن قانوني، وقاموا بالتحقيق من هويات جميع من كان بالمنزل، وسألوا عن ابن العائلة أحمد العتيق، الذي لم يكن يتواجد بالمنزل وقتها، ثم قاموا بتهديد أخيه مراد العتيق/ عضو المكتب المحلي للجمعية المغربية لحقوق الإنسان فرع العيون، بتحرير محضر بعدم التعاون والتبليغ بعد أخذ كل معلوماته الشخصية ورقم هاتفه النقال.
ـ منزل مُليْكة محمد عالي الطيرش، الكائن بحي الإنعاش هو الآخر تعرض للمُداهمة في حدود الساعة الخامسة صباحاً، والإعتداء على صاحبته مُليْكة البالغة من العمر 100 سنة، وتم العبث بمحتوياته وإتلافها.
ـ منزل مگبولة أحريم (62 سنة)، الكائن بحي الإنعاش، تعرض للمُداهمة في حدود الساعة الخامسة صباحاً من طرف عناصر الشرطة بزي مدني، وقد أدى اقتحام المنزل إلى فزع وخوف شديد للعائلة، خاصة الطفل القاصر خالد لمباركي، الذي لا يتجاوز عمره 04 سنوات.
ـ منزل أحمد الطيرش الكائن بحي الإنعاش، الذي تعرض هو الآخر للمُداهمة في حدود الساعة الخامسة صباحاً.
ـ منزل أهل المحفوظ محمد البورحيمي، الكائن بحي الإنعاش رقم 31، تمت مُداهمته هو الآخر في في حدود الساعة السادسة صباحاً من طرف قوات الشرطة بزي مدني ويضعون أقنعة، وقاموا بترهيب العائلة والإعتداء عليها، مما خلف إصابة المواطنة الصحراوية الليهة لوشاعة سيدي أحمد، التي نقلت إلى المستشفى، كما تعرضت الطفلة الصحراوية القاصر سلم أعمر (9 سنوات) لحالة من الهلع والفزع.
ـ منزل الديش السيد الكائن بشارع الزرقطوني رقم 05/ حي الإنعاش، تعرض أيضاً للمداهمة من قبل عناصر الشرطة المغربية بزي مدني في حدود الساعة السادسة صباحاً.
ـ منزل مصطفى هداد الكائن بحي النهضة، تمت مُداهمته في حدود الساعة العاشرة صباحاً من قبل عناصر الشرطة المغربية والعبث بمحتوياته.
ـ منزل ماء العينين لحبيب الكائن بشارع السمارة، تمتْ مداهمته هو الآخر في حدود الساعة السادسة صباحاً من طرف عناصر الشرطة القضائية.
ـ منزل أهل علوات (عائلة المُعتقل السياسي الصحراوي السابق سيدي محمد علوات)، تمتْ مُداهمته والعبث بمحتوياته.
ـ منزل اليمني ظريف.
ـ منزل السالح بركان.
ـ منزل أهل بيكَا.
إن جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA)، إذ تـُشير إلى تدهور الوضع الحُقوقي للصحراويين نتيجة القمع المغربي المُتصاعد في الجزء المُحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، تـُحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة لما قد يترتب عنه الوضع من مُنزلقات ومُضاعفات خطيرة قد تـُؤدي إلى نتائج كارثية في ملف النزاع حول الصحراء الغربية.
إن الجمعية وهي تـُتابع بقلق شديد الأوضاع المُزرية لحقوق الإنسان في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب تـُعلن عن:
دعوتها منظمة الأمم المتحدة وكافة المنظمات الحقوقية والمنظمات الحكومية وغير الحكومية عبر العالم إلى الضغط على الدولة المغربية من أجل إرغامها على الإمتثال للشرعية الدولية وتخليها عن كل العراقيل التي تحول دون تمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف أو التقادم في تقرير المصير.
إدانتها القمع الذي تـُمارسه الدولة المغربية في حق المدافعين الصحراويين عن حُقوق الإنسان والمدنيين في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، واستمرارها في ممارسة الإختطاف القسري والتعذيب والاعتقال التعسفي وكل الممارسات المهينة والحاطة من الكرامة الإنسانية في حق المدنيين الصحراويين العزل.
دعوتها المجتمع الدولي لتشكيل لجنة دولية وإيفادها إلى الصحراء الغربية للتحقيق في الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المرتكبة من طرف الدولة المغربية بالإقليم، والعمل على فرض آلية أممية مستقلة ومحايدة لمراقبة حقوق الإنسان بالصحراء الغربية أو إدراج ذلك ضمن صلاحيات بعثة تنظيم الإستفتاء في الإقليم (مينورسو).
مُناشدتها كافة المنظمات والجمعيات الحقوقية والإنسانية الدولية بالضغط على الدولة المغربية للكشف عن مصير أكثر من 500 مفقود مدني و151 أسير حرب صحراوي، والإفراج الفوري واللامشروط عن كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين في مختلف السجون المغربية.
إدانتها النهب الممنهج للثروات الطبيعية الصحراوية من طرف الدولة المغربية.
حُرر بمخيمات اللاجئين الصحراويين
بتاريخ: الخميس 09 ماي 2013