About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 19 يوليو، 2012

سُلطات الإحتلال المغربية تعتدي بالضرب المبرح على صحفي صحراوي بعد عودته من زيارة لمخيمات اللاجين الصحراويين

أقدمتْ سلطات الإحتلال المغربية على الإعتداء بالضرب المُبرح للصحفي الصحراوي ومخرج الأفلام الوثائقية عبد ربو بادي، بمطار مدينة العيون/ الصحراء الغربية، وذلك بعد عودته يوم الأربعاء الماضي (18 يوليوز 2012) من زيارة قام بها ضمن وفد يتكون من 50 عضواً من مناضلين ومدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان للجزائر ومخيمات اللاجئين الصحراويين.

وجاء هذا الإعتداء الجسدي ـ حسب ما أفادتْ به مصادر حقوقية مُطلعة ـ انتقاماً من إخراج الصحفي الصحراوي المذكور فيلماً وثائقياً عن قضية الصحراء الغربية وعرضه على قناة تلفزة الجمهورية الصحراوية.

وكانت وسائل الإعلام المغربية كعادتها قد شنت حملة تحريضية خطيرة ضد الصحفي الصحراوي عبد ربو بادي، مُحرضة سلطات الإحتلال المغربية لمُعاقبته على إخراج هذا الفيلم الوثاقي الذي يتعرض بالتحليل لقضية الصحراء الغربية عبر سرد تاريخي لأحداثها وشرح لخلفياتها القانونية، مع تقديم شهادات لضحايا الإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان من الصحراويين من داخل المناطق المحتلة من الصحراء الغربية.