About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الاثنين، 20 يوليو، 2015

إدارة سجن تيزنيت المغربي تهين مُعتقلاً صحراوياً أثناء نقله للعلاج بالمستشفى



تعرض المُعتقل الصحراوي محمد السالكي، الذي يقضي عقوبة سجنية بسجن تيزنيت المغربية، تحت رقم اعتقال 10727، للإهانة والتنكيل من قبل أحد المُوظفين التابعين لإدارة السجن، وذلك أثناء نقله إلى المُستشفى قصد العلاج، حسبما أفاد به مصدرٌ من داخل نفس السجن في بلاغ إخباري يوم الأحد الموافق لـ 19 يوليوز 2015، لجمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين.

ونقل ذات المصدر، أن المُعتقل الصحراوي المذكور يُعاني من أمراض عدة كالقلون العصبي والمعدة، ويتلقى العلاج بشكل دوري بالمستشفى الإقليمي بتيزنيت، إلا أن الطريقة التي تم بها نقله ويتم بها نقل كافة المُعتقلين نحو المُستشفى مُهينة، ومُخالفة مُقتضيات الفقرة الثانية من المادة 54 من المرسوم التطبيقي لقانون 23 ـ 98 المُتعلق بتنظيم وتسيير المؤسسات السجنية، التي تنص على أنه يجب اتخاذ الإحتياطات اللازمة من أجل أن لا يتعرض المعتقلون لأي إهانة من طرف العموم أو لأي إشهار أو تشهير.
وتجدر الإشارة ـ حسب نفس المصدر ـ إلى أن إدارة السجن المحلي بتيزنيت تُقرُّ بكونها تقوم بكل هذه الأمور بناءً على أوامر من الإدارة المركزية للسجون وعلى مذكرات صادرة عن المندوب العام شخصياً.