About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 6 يونيو، 2012

سلطات الإحتلال المغربية تـُوقف مجموعة من النشطاء الحقوقيين الصحراويين عند المدخل الشمالي لمدينة الداخلة المُحتلة

أقدمتْ سُلطات الإحتلال المغربية على الساعة العاشرة من صباح يوم الثلاثاء الماضي (05 يونيو 2012) على توقيف مجموعة من المُدافعين الصحراويين عن حُقوق الإنسان بالمدخل الشمالي لمدينة الداخلة المُحتلة، ويتعلق الأمر بكل من: سيدي محمد ددش/ رئيس اللجنة الصحراوية للدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية (كودابسو)، أحماد حمّاد/ نائب رئيس نفس اللجنة، المعتقل السياسي السابق محمود لهويدي والناشط الحقوقي عبد العزيز أبْيَايْ، وذلك حسبما توصلتْ به جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين من مصادرها بمدينة العيون المُحتلة.

ونقلتْ ذاتُ المصادر على أن مجموعة من شرطة الإحتلال المغربية بنقطة المراقبة للمدخل الشمالي لمدينة الداخلة المُحتلة أوقفت النشطاء الحقوقيين الصحراويين المذكورين لمدة جاوزت الساعة، أخضعتهم خلالها لعملية تفتيش دقيقة شملتْ سيارتهم وجميع محتوياتها، بينما كانوا في طريقهم للمدينة بهدف الحضور لاستقبال المُعتقلين السيّاسيين الصحراويين (على خلفية الأحداث التي شهدتها مدينة الداخلة المُحتلة في سبتمبر 2011) المفرج عنهم مؤخراً.

وأضافتْ نفس المصادر على أن أعضاء المجموعة بعد وصولهم لمدينة الداخلة وطيلة مدة إقامتهم فيها ظلوا تحت مُراقبة مشددة من طرف الاستخبارات المغربية التي كانت تـُراقب مكان إقامتهم.

وفيما يلي هذه بعض أرقام اللوحات المعدنية التي رصدتها ذاتُ المصادر لسيارات الاستخبارات المغربية التي كانت تـُراقب مكان الإقامة وتحركات المجموعة إلى حدود مُغادرتهم المدينة مساء اليوم على الساعة التاسعة مساءً.
ـ سيارة من نوع كونكو رقم: 35 600A.
ـ سيارة من نوع فياط رقـــم: 2 26406A.
ـ سيارة من نوع بيجو رقــم: 1/ 17/ 9562.