About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 6 سبتمبر، 2012

إدارة سجن سلا2 تنقل ثلاث مُعتقلين سياسيين صحراويين من مجموعة أكديم إزيك إلى المُستشفى وتـُعيدهم إلى زنانزنهم بعد طول انتظار وعدم تقديم أي فحوصات طبية لهم




لاتزال إدارة السجن المحلي سلا2 مُسمرة في سياسة التماطل تجاه مطالب المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك، حيث قامتْ يوم الأربعاء 05 سبتمبر2012 ، بنقل كل من المعتقلين السياسيين أحمد السباعي، البشير خدّا والديش الضافي إلى المصحة السجنية للسجن المحلي سلا1، ليبقوا في الإنتظار لمدة جاوزت الثلاث ساعات دون تلقي أي فحوصات طبية تـُذكر، وفي الأخير تم إرجاعهم إلى زنازنهم، وذلك حسبما أفاد به مصدر مقرب من لجنة عائلات المجموعة في رسالة إخبارية توصلتْ أفابريديسا بنسخة منها.

وفي نفس السياق ـ وحسب نفس المصدر ـ قامتْ إدارة نفس السجن يوم الخميس 06 سبتمبر 2012 بنقل المعتقل السياسي الصحراوي الشيخ بنكا إلى مستشفى السويسي بالعاصمة المغربية الرباط وسط حراسة مُشددة لتلقي الفحوصات الطبية، وبعد مُعاينته تم إعطاؤه موعداً آخر لاتمام باقي الفحوصات هو يوم 24 أكتوبر 2012، وهو نفس اليوم الذي سيُقدم فيه أفراد المجموعة أمام أول جلسة مُحاكمة عسكرية.
 
ويُضيف نفس المصدر أن هذا النوع من المُراوغات يأتي لتضليل الرأي العام المحلي والدولي، كما يُراد منه التهرب من تلبية مطالب المجموعة وتمكينهم من كل الحقوق التي تكفلها لهم كل المواثيق والعهود والاتفاقيات الدولية وكذا القانون المغربي المنظم للسجون رقم 23ـ98 نفسه.

وعلى ما سبق ذكره فإن لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إيزيك تستنكر وتـُدين مرة أخرى هذه المعاملات الغير قانونية واللا مسؤولة التي تـُمارسها إدارة السجن المحلي سلا2 ضد أبنائها المعتقلين، وتـُحمل المسؤولية الكاملة لما سينتج عنه هذا الوضع الصحي المزري والمقلق إلى إدارة المؤسسة السجنية السالفة الذكر، وتـُطالب من كافة الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية والوطنية والمغربية التدخل الفوري والعاجل لحماية المعتقلين وتمكينهم من كل حقوقهم وعلى رأسها الحق في العلاج والتطبيب وكذا ضمان لهم مُحاكمة عادلة تستوفي كل شروط المحاكمة العادلة وأمام محكمة مدنية وبحضور محامين ومراقبين دوليين.