About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الاثنين، 7 مايو، 2012

المُختطف السياسي الصحراوي السابق الطاهر عليات أوبيا في ذمة الله بعد صراع طويل مع المرض

تلقتْ جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) ببالغ الحُزن والأسى نبأ وفاة المُعتقل السياسي الصحراوي السابق الطاهر عليات أوبيا عن عمر يُنهاز 40 سنة، بعد مُعاناة مع مرض عضال لم ينفع معه العلاج رغم تنقله بين المصحات والمُستشفيات بكل من مدينتي كليميم/ جنوب المغرب وأكادير المغربية، هذه الأخيرة التي وافاه الأجل المحتوم بها يوم الجمعة الماضي (04 ماي 2012).
 
وكان الفقيد رحمه الله، قد خاض تجربة الإختفاء القسري ومر من دهاليز الاعتقال السياسي، حيث اختطف من مدينة العيون المحتلة في يوليوز من عام 1993 وزج به في المتعقل السري المعروف بـ"البيسي سيمي" السيء الذكر، أين تعرض لكل صنوف التعذيب والمُعاملة الحاطة من الكرامة الانسانية، الشيء الذي نتج عنه تدهورٌ خطيرٌ في صحته عجّل باطلاق سراحه بعد قضائه مُدة ستة أشهر مجهول المصير.
 
وقد وُوري الثرى رحمه الله تعالى يوم السبت الموافق لـ 05 ماي 2012 بمدينة كليميم/ جنوب المغرب.

وعلى إثر هذا المُصاب الجلل تتقدم الجماهير الصحراوية بمدينة كليميم بأحر التعازي وأصدق المُواساة إلى عائلة  الفقيد، داعين المولى جلتْ قـُدرته أن يُدخله الفردوس الأعلى من الجنة وأن يُلهم أهله وذويه جميل الصبر والاحتساب والسلوان؛ وإنا لله وإنا إليه راجعون.

بدورهم كذلك أعضاء جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين، على إثر هذا المُصاب الجلل يتقدمون إلى عائلة الفقيد ومن خلالها إلى كافة أفراد الشعب الصحراوي بأحر التعازي، سائلين المولى عز وجل أن يتغمده برحمته الواسعة وأن يُسكنه فسيح جناته مع الشهداء والصديقين، وأن يُلهم أهله وذويه جميل الصبر والسلوان؛ وإنا لله وإنا إليه راجعون.