About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الجمعة، 20 يوليو، 2012

توقيف شاب صحراوي من طرف دورية تابعة للشرطة المغربية في مدينة كليميم/ جنوب المغرب

أقدمتْ دورية تابعة للشرطة المغربية مساء الثلاثاء الماضي (17 يويليوز 2012) بالقرب من سينما الخيمة بمدينة كليميم/ جنوب المغرب، على توقيف الشاب الصحراوي محمد سالم بوكرفا وتعريضه لتفتيش دقيق وبشكل مُهين دون أن تذكر الأسباب أو المبررات لهذا الفعل المنافي لحقوق الإنسان، وذلك حسبما أفادتْ به مصادر حقوقية صحراوية من نفس المدينة.

ويأتي توقيف الشاب الصحراوي المذكور كاستفزاز له بسبب نشاطه الدائم ومواقفه السياسية المُعلنة من قضية الصحراء الغربية ونضاله من أجل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.

من جهة أخرى وبنفس المدينة، طوقت الشرطة المغربية يوم الأربعاء (18 يوليوز 2012) بشكل مكثف كل المنافذ المؤدية من وإلى شارع الإنتفاضة (الخرشي سابقاً) مانعة بذلك المارة، وذلك بعد تنظيم مظاهرة سلمية من طرف نشطاء الإنتفاضة الذين قاموا برفع الأعلام الصحراوية في الشارع، وتعليق علم من الحجم الكبير ظل لساعات مُعلقاً في الشارع المذكور أمام مرأى العامة وقوات الشرطة المغربية، التي عمدت في الأخير إلى الإستعانة بآلية تابعة لمصلحة الكهرباء لانتزاعه.