About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 20 يونيو، 2012

سُلطات الإحتلال المغربية تـُفرق وقفة احتجاجية سلمية بالعيون المحتلة وتعتدي بشكل سافرة على نساء وشيوخ

أقدمت عناصر من شرطة الاحتلال المغربي بزي مدني مساء يوم الإثنين الماضي (18 يونيو 2012) على تفريق وقفة احتجاجية سلمية دعتْ إليها تنسيقية أكديم إزيك الشاملة لكافة الفئات الصحراوية المهمشة، وذلك باستعمال بالقوة بعد محاولة مجموعة من المواطنات والمواطنين الصحراويين المشاركة فيها بداخل حي معطى الله بمدينة العيون المحتلة مما خلف ازيد من 20 إصابة، حسبما أفاد به تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا).

وأكد ذات المصدر أن سلطات الاحتلال المغربية بقيادة باشا المدينة لم تترك الفرصة للمحتجين الصحراويين للتجمع وترديد الشعارات المطالبة باحترام حقوق الإنسان وإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف السجون المغربية، إذ استعملت الشرطة العصي والهراوات والممارسات المشينة والمهينة الحاطة بالكرامة الإنسانية في حق المتظاهرين، الذين كان غلبهم من النساء والشيوخ.

وقد أدت هذه التدخلات العنيفة ـ حسب نفس المصدر ـ إلى مُحاولة السلطات المغربية مُداهمة منزل المواطنة الصحراوية لبيغية هدي وإصابة العديد من المتظاهرات والمتظاهرين، الذين طالتهم اعتداءات جسدية ولفظية.