About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 31 مايو، 2012

إدارة السجن المحلي بأيت ملول المغربية تنقل المعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزى إلى المُستشفى بعد تدهور حالته الصحية وتـُعيده إلى المعقل دون تلقي العلاج

نقلتْ إدارة السجن المحلي بأيت ملول المغربية يوم أمس الأربعاء 30 ماي الجاري، المُعتقل السياسي الصحراوي والناشط الحُقوقي يحي محمد الحافظ إعزى إلى المستشفى الإقليمي بإنزكان، بعد أن ظل ولفترات طويلة يشتكي من آلام حادة على مستوى الجهاز الهضمي والكلي والبواسير والروماتيزم، وذلك حسبما أفاد به تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا).

وأضاف نفس المصدر أن المُعتقل السياسي الصحراوي المذكور ظل لعدة ساعات ينتظر الطبيبة المكلفة بالكشف عن الأمراض التي يُعاني من آثارها داخل المستشفى، وهو مُكبل اليدين بالأصفاد بدون جدوى، بعد أن تغيبتْ الطبيبة ولم تلجأ إدارة المستشفى المذكور إلى تعويضها بطبيب آخر لمُعاينته، مما أدى بإدارة السجن إلى إعادته للسجن مجدداً دون تحديد تاريخ جديد لنقله إلى المستشفى مرة أخرى.

ونقل ذات المصدر عن عائلة
يحي محمد الحافظ إعزى تأكيدها بأن الوضع الصحي لابنها غير مستقر بالمرة، حيث يُعاني من مضاعفات خطيرة بسبب الإضرابات المفتوحة عن الطعام التي سبق وأن خاضها بالسجنين المحليين بإنزكان وأيت ملول المغربيين، احتجاجاً على الأوضاع المزرية وسوء المُعاملة داخل السجون.

وتجدر الإشارة إلى أن المدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان يحي محمد الحافظ إعزى من مواليد سنة 1966 بمدينة الطنطان/ جنوب المغرب، وهوأب لـ 03 أبناء، تعرض للاختطاف مرتين وللاعتقال السياسي بتاريخ 01 مارس 2008 من طرف الأجهزة الاستخباراتية المغربية، وتمتْ مُحاكمته بـ 15 سجناً نافذاً على خلفية موقفه من قضية الصحراء الغربية ومساندته للمظاهرات السلمية المُطالبة بحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير.