About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 24 مايو، 2012

مُعتقليْن سياسييْن صحراوييْن من مجموعة أكديم إزيك يُعلنان خوضهما إضراباً إنذارياً عن الطعام لمدة 48 ساعة احتجاجاً على المُعاملة السيئة التي يتعرضان لها داخل السجن

أعلن المُعتقليْن السياسييْن الصحراوييْن حسن الداه وعبد الله لخفاوني نيتهما في خوض إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءً من يوم الأربعاء الموافق لـ 23 ماي الجاري، احتجاجاً منهما على المُعاملة السيئة التي يتعرضان لها من طرف مدير السجن المدعو مصطفى حجلي، والأوضاع المزرية التي يتواجدان عليها وما تتعرض له أغراضهما من سرقة وإتلاف من طرف بعض موظفي السجن وحرمان عائلاتهما من زيارتهما.

وعلى إثر ذلك أعلن المُعتقلون السياسيون الصحراويون بسجن سلا2، في بيان صادر عنهم يوم الثلاثاء الموافق لـ 22 ماي الجاري، تضامنهما اللا محدود واللا مشروط مع زميليْهما حسن الداه وعبد الله لخفاوني، داعين كل الأحرار عبر العالم والضمائر الحية الدولية والمغربية لبذل مزيد من الضغط على النظام المخزني المغربي من أجل إطلاق سراح جميع المُعتقلين السياسيين الصحراويين دون قيد أوشرط.

كما أعلنوا استنكارهم الشديد لكل ما تتعرض له الجماهير الصحراوية في المناطق المحتلة وجنوب المغرب من بطش وتعذيب وانتهاكات صارخة لحقوق الإنسان من طرف أجهزة الدولة المغربية.