About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 5 أبريل، 2012

المعتقل السياسي الصحراوي سلامة لحمام يُعلق إضرابه المفتوح عن الطعام بعد فتح إدارة السجن حوار معه


أعلن المُعتقل السياسي الصحراوي بسجن تيزنيت المغربية، لحمام سلامة، اليوم تعليقه للإضراب المفتوح عن الطعام الذي كان قد خاضه منذ تاريخ 03 أبريل الجاري احتجاجاً على الأوضاع السيئة والمعاملات اللاإنسانية التي يعيشها ورفاقه داخل السجون المغربية.

وقد جاء إعلان لحمام سلامة، عن تعليقه للإضراب عن الطعام في بيان صادر عنه، بعدما توعدتْ إدارة السجن بالإستجابة لمجموعة من مطالبه التي كان قد رفعها.

وفيما يلي النص الكامل للبيان كما توصلت به أفابريديسا:

بـــــــيــــــــــان: 

بعد خوضنا للإضراب المفتوح عن الطعام نتيجة المعاملة اللاإنسانية التي يتلقاها المُعتقلون السياسيون الصحراويين على أيدي السجانين ، وعلى رأسهم الجلاد طارق الدكالي، وأمام هذه الخطوة التصعيدة التي سارعت إدارة سجن تيزنيت السيء الذكر إلى احتوائها للحد من تداعياتها وذلك بفتح باب الحوار معي، ونتيجة لهذا الحوار الذي أفضى إلى عدة وعود تكفل مدير السجن بالإستجابة لها، وعلى  رأسها تمتع المُعتقليين الصحراويين بمجموعة من الحقوق المكفولة لهم قانونياً وحقوقياً، والوقف الفوري للمُعاملة الحاطة من الكرامة الإنسانية  وزجر الجلاد طارق الدكالي وثنيه عن تصرفاته العنصرية تجاه الصحراويين.

وأمام هذه النتائج الإيجابية لحد ما، أعلن تعليقي للإضراب المفتوح عن الطعام اليوم 05/ 04/ 2012.

من تفرض عليه حياة غير لائقة بالإنسان ولا يتمرد، سيفقد شيئاً فشيئاً من إنسانيته
المعتقل السياسي الصحراوي لحمام سلامة 
سجن تيزنيت 05/04/2012