About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 24 مايو، 2015

أفابريديسا تشارك في أشغال المؤتمر الوطني الـ 88 لعصبة حقوق الإنسان

شاركتْ جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) في أشغال المؤتمر الوطني الـ 88 لعصبة حقوق الانسان، المُنعقد بمدينة لومُون (Le Mons) الفرنسية، الذي انطلقت أشغاله يوم الجمعة الموافق لـ 23 ماي 2014.

مُشاركة الجمعية جاءتْ تلبية لدعوة من العصبة، وقد مثلها عضو مجلسها الوطني عالي عمار بُوزيد، الذي كانتْ له عدة لقاءات على هامش المؤتمر، من أبرزها اللقاء الذي جمعه بنائب عمدة المدينة وعدد من إطارات العصبة في عدد من الولايات والمدن الفرنسية، حيث أطلعهم على آخر المستجدات فيما يخص الساحة الحقوقية، بما فيها ملف الإختفاء القسري وموضوع المقابر الجماعية التي تم العثور عليها مؤخراً، وما تلا ذلك من تطورات قانونية تتمثل في مطالبة قاضي الغرفة رقم 05 في المحكمة الوطنية الإسبانية السيد بابلو روث بملاحقة وإلقاء القبض على 11 مسؤولاً مغربياً بتهمة ارتكاب جرائم إبادة في حق الشعب الصحراوي.

وتجدر الإشارة إلى أن كل المداخلات التي شهدها اليوم الأول من أشغال المؤتمر التي ستتواصل على مدار ثلاثة أيام أجمعتْ كلها على شمولية وضرورة احترام حقوق في كل بقاع العالم.