About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 10 سبتمبر، 2013

الكشف عن مجموعة من المفقودين الصحراويين في مقابر جماعية بمنطقة السمارة ضواحي آمغالا وأمهيريز



بعد استلامه لالتماس من جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين في أبريل من السنة الجارية، لإجراء تحقيق في منطقة من الصحراء الغربية تبيّن أنها تحوي مقابر جماعية لصحراويين مُسجلين لدى الجمعية كمفقودين مجهولي المصير منذ السنوات الأولى لغزو المغرب للإقليم، قام فريق من المهنيين من جامعة بلاد الباسك ومؤسسة أرانثادي ومعهد إيغووا بنفس الجامعة، برفقة أعضاء من الجمعية وعدد من أقارب الأشخاص المفقودين بزيارة قطاع "فدرة لقويعة" بمنطقة السمارة (411 كلم من مخيمات اللاجئين الصحراويين)، وذلك في الفترة من 06 إلى 08 من يونيو 2013.

ليُعلن الفريق عن نتائج عمله في تقرير أولي نـُشر يوم الثلاثاء 10 سبتمبر 2013، تعرُّفه على مصير أول مجموعة من المفقودين الصحراويين تضم قاصرين في مقابر جماعية بـ"بفدرة لقويعة" قرب آمغالا وأمهيريز/ منطقة السمارة في الصحراء الغربية.
وقدم فريق العمل الذي يضم خبراء في الطب الشرعي وعلوم الوراثة ومحامين ومختصين في القانون والقانون الدولي الإنساني مُستنداً في شكل كتيب تحت عنوان "أمهيريز الأمل المُمكن" يقع في أزيد من 200 صفحة موثقة بأدلة هامة ومعلومات ثبوتية حدد من خلالها الفريق هويات جثث الأشخاص المفقودين بعد استخراج رفاتهم بحضور أقاربهم وأخذ عينات منها أجري عليها تحليل الحمض النووي بمختبر علم الوراثة بجامعة الباسك.
وفي ذات السياق، أكد فريق التحقيق بعد تطابق أقوال الشهود وعائلات الضحايا مع نتائج التحليل هوية جميع الأشخاص المدنيين الذين تم طمرهم في تلك المقابر الجماعية، كما كشف عن الطريقة الوحشية التي تم إعدامهم بها رمياً بالرصاص الحي خارج نطاق القضاء في فبراير 1976 من قبل أفراد من الجيش المغربي إبّان اجتياحه لأراضي الصحراء الغربية.
وفيما يلي أسماء مجموعة المفقودين الصحراويين التي تم التعرف على رفاتها في المقابر الجماعية:
ـ المقبرة 1: 
ـ سلمة محمد سيد أحمد.
ـ سلمة الداف سيدي السالك.
ـ البشير سلمه الداف (قاصر).
ـ سيد أحمد سغري الجماني.
ـ سلامة محمد عالى سيد أحمد الكرشة.
ـ سيدي السالك سلمة (قاصر).
ـ المقبرة 2: 
ـ محمد مولود محمد لمين.
ـ محمد عبدالله رمظان.