About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 31 يناير، 2013

المُعتقلون السياسيون الصحراويون على خلفية أحداث الداخلة يُناشدون من السجن لكحل كافة أفراد الشعب الصحراوي للتضامن مع مُعتقلي أكديم إيزيك



أعلن المُعتقلون السياسيون الصحراويون القابعون بالسجن لكحل بمدينة العيون المُحتلة على خلفية أحداث مدينة الداخلة المُحتلة تضامنهم المبدئي مع كافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين، خاصين بالذكر مجموعة أكديم إيزيك التي ستمثل يوم الفاتح من فبراير أمام القضاء العسكري للمُحتل المغربي.
كما ناشدوا في بلاغ صادر عنهم توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه كافة أبناء الشعب الصحراوي للتظاهر سلمياً يوم فاتح فبراير دعماً واستجابة للمُعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إيزيك خلال مُثولهم أمام المحكمة العسكرية.
وفيما يلي النص الكامل للبلاغ:
بلاغ من المعتقلين السياسيين على خلفية أحداث الداخلة المحتلة للرأي العام
نحن السجناء السياسين الصحراويين بالسجن لكحل بالعيون عاصمة وطننا المحتل والصادرة في حقنا أحكاماً جائرة على خلفية أحداث الداخلة المحتلة، نـُعلن من سجننا تضامننا المبدئي مع كافة السجناء السياسيين الصحراويين، ونخص بالذكر رفاقنا بسجن سلا أبطال ملحمة أكديم إيزيك الذين يُتابعون امام القضاء العسكري للإحتلال المغربي، وهو مانعتبره فقدان الشرعية وعدم الاستقلالية في القضاء المغربي.
وفي هذا السياق نـُناشد أبطال الانتفاضة بالداخلة المحتلة وكافة أبناء الشعب الصحراوي للتظاهر سلمياً يوم فاتح فبراير دعماً واستجابة للمُعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إيزيك خلال مُثولهم أمام المحكمة العسكرية، التي حُدد موعدها يوم الفاتح من فبراير، ونؤكد من جديد تمسكنا بالممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي الجبهة الشعبية للتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب، ونعتبر خيار تقرير المصير لارجعة فيه؛ وكل الوطن أو الشاهدة.
مجموعة المعتقلين السياسيين الصحراويين على خلفية أحداث الداخلة المحتلة

 31/01/2013
السجن لكحل العيون/ الصحراء الغربية