About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الجمعة، 7 سبتمبر، 2012

سُلطات الإحتلال المغربية تـُفرج عن ستة شبان صحراويين بعد أن اعتقلتهم لمحاولتهم اللجوء إلى القنصلية الإسبانية بأكادير المغربية



أفرجتْ سُلطات الإحتلال المغربية عن مجموعة الشبان الستة الصحراويين الذين تم اعتقالهم زوال يوم الخميس 06 سبتمبر 2012 من أمام مبنى قنصلية المملكة الإسبانية بمدينة أكادير المغربية، وذلك حسبما أفادتْ به مصادر حُقوقية صحراوية مُطلعة في رسالة إخبارية توصلتْ أفابريديسا بنسخة منها.

وقد أفاد المفرج عنهم لذات المصادر، أنه تم اعتقالهم من أمام بوابة القنصلية الإسبانية، وأن القنصل الإسباني شاهد عملية اعتقالهم من طرف عناصر الشرطة المغربية بزي مدني وبقيادة مسئول أمني بزي رسمي، حيث تم اقتيادهم إلى مخفر للشرطة على مقربة من القنصلية قبل أن يتم نقلهم إلى ولاية الأمن، حيث تم إيداعهم بجناح خاص بنفس المبنى مخصص للاستخبارات المغربية (الشرطة السياسية وعناصر دي إس تي).

وأضاف المُفرج عنهم لنفس المصادر أنه تم التحقيق معهم حول الانتماء السياسي ومواقفهم من قضية الصحراء الغربية وأخد معلومات عن كافة أقاربهم وأرقام هواتفهم وعناوين بريدهم الإلكترونية، حيث دام التحقيق مع كل فرد منهم أكثر من ساعتين ونصف مع تكرار التحقيق مرتين أو أكثر لبعض منهم.

ليتم الإفراج عنهم بمنتصف ليل نفس اليوم بعد تعريضهم للتعذيب النفسي والحرمان من الأكل والإجهاد البدني عبر التحقيق لعدة ساعات مُتواصلة.

بقي أن نذكر بأن المجموعة تضم كلاً من: لعويسيد عمر، لغزال المحجوب، إبراهيم أصكام، الوركاوي محمد سالم والغالي  داود (وهم كلهم أعضاء ضمن مجموعة تتكون من 13 شاباً رافضة للجنسية المغربية) بالإضافة إلى رشيد بنزبير (ناشط من نشطاء الإنتفاضة).