About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 4 سبتمبر، 2012

مُنظمة حقوقية صحراوية تـُحمل الدولة المغربية تداعيات إضراب النساء الصحراويات بوادي درعة وتـُوجه نداءً عاجلاً من أجل التدخل لإنقاذ حياتهن



حمّلت المُنظمة الصحراوية للكرامة والحرية بطنطان الدولة المغربية تداعيات الإضراب عن الطعام الذي تخوضه مجموعة النساء الصحراويات النازحات بوادي درعة والوضع الكارثي الذي وصلتْ إليه وضعيتهن الصحية، وذلك في نداء وجهتهُ المنظمة يوم الإثنين 03 أغسطس 2012 إلى كل الضمائر الحية والتقدمية للتدخل العاجل من أجل إنقاذ حيتهن، توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه؛ وهذا نصه الكامل: 

نداء عاجل
على إثر الإضراب عن الطعام الذي تخوضه النازحات الصحراويات بوادي درعه شمال مدينة طنطان والذي وصل يومه الرابع سقطت ثلاثة نساء منهن مغميات تم نقلهن على وجه السرعة إلى المستشفى الإقليمي بالمدينة الذي بدوره يعرف تدهوراً خطيراً في نقص المعدات والأطر الطبية وتسيباً إدارياً، وعلى إثر نداء من النازحات للمنظمة الصحراوية للكرامة والحرية انتقل عضو المكتب التنفيذي الوعبان سعيد لمؤازرتهن في المستشفى ليتعرض للاعتقال من طرف الأمن الوطني دام لعدت ساعات تعرض خلالها لاستنطاق مطول عن نشاطه الحقوقي ليتم إطلاق سراحه بعد ذلك.
  
وعليه فإن المنظمة الصحراوية للكرامة والحرية بطنطان لتشيد بصمود هؤلاء النساء الصحراويات أمام التعنت واللامبالات من طرف السلطة، وتـُحمل الدولة المغربية تداعيات هذا الإضراب والوضع الكارثي الذي وصلت إليه وضعيتهن الصحية، وبالتالي نـُناشد كل الضمائر الحية والتقدمية إلى التدخل العاجل من أجل إنقاذ حياة النساء الصحراويات من موت محققة أصبحت بوادره واضحة.     
                                                       
المكتب التنفيذي للمنظمة الصحراوية للكرامة والحرية بالطنطان
الطنطان/ جنوب المغرب
03/09/2012