About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 28 مايو، 2014

مثول معتقل سياسي صحراوي أمام القضاء المغربي بمدينة العيون المُحتلة



مثل يوم الإثنين الموافق لـ 26 مايو 2014، للمرة الثانية على التوالي المعتقل السياسي الصحراوي محمد بابير أمام قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بمدينة العيون المُحتلة بهدف الاستماع إليه في إطار الاستنطاق التفصيلي بعد أن كان قد خضع للاستنطاق التمهيدي بتاريخ 13 مايو 2014 ، قبل أن يُحال على السجن لكحل بمدينة العيون المحتلة؛ حسبما أكدته مصادر حُقوقية صحراوية من داخل المدينة.

وأضافتْ نفس المصادر أن قاضي التحقيق قد استنطق المُعتقل السياسي المذكور في مجموعة من التهم الملفقة من قبل "تكوين عصابة إجرامية من أجل ارتكاب جناية ضد الأشخاص والأموال، إضرام النار في ناقلة، وضع متاريس في الطرق العمومية وإهانة موظفين عموميين أثناء قيامهم بمهامهم باستعمال العنف في حقهم".
وتجدر الإشارة إلى أن المعتقل السياسي الصحراوي محمد بابير كان قد تعرض للإعتقال التعسفي بتاريخ 11 مايو 2014 بحي الدويرات بمدينة العيون المحتلة، على خلفية مشاركته في المظاهرات السلمية المطالبة بتقرير المصير والإستقلال.