About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 1 سبتمبر، 2012

النساء الصحراويات المعتصمات بوادي درعة يؤكدن استمرارهن في الإضراب عن الطعام رغم التهديد والوعيد من طرف قوات الدرك الملكي المغربية



لازالتْ مجموعة النساء الصحراويات المُعتصمات بوادي درعة يُعانين من جراء ظروفهن القاسية، والتي ترتفع وتيرة حدتها مع خوضهن للإضراب المفتوح عن الطعام، ممّا يُهدد السلامة الجسدية لهن، في مقابل تجاهل الإدارة المغربية وتعنتها في تسوية مطالبهن إمعاناً في ترسيخ هذه المعاناة، بل تجاوزها إلى حد نهج سياسة التهديد والوعيد، في محاولة يائسة لترهيبهن وإرغامهن على فض اعتصامهن.

وقد شهد اليوم الثاني من معركة الأمعاء الفارغة التي تخوضها مجموعة النساء الصحراويات المُعتصمات بوادي درعة تحت "شعار الموت ولا المذلة"، حسبما أفادتْ به مصادر حُقوقية صحراوية إقدام قـُوات الدرك الملكي على تهديدهن بإزالة مُعتصمهن بالقوة، الشيء الذي جابهنه بشجاعة مُؤكدات استمرارهن في إضرابهن عن الطعام حتى تحقيق مطالبهن العادلة والمشروعة أو الشهادة دونها، مُؤكدات كذلك أن لا الترهيب ولا القمع سيثني عزيمتهن عن مواصلة المعركة حتى النهاية.