About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 8 أغسطس، 2012

الساهل الرتيمي وعيسى بودا يُعلقان إضرابهما المفتوح عن الطعام استجابة لمطالب العائلات ومناشدة الجمعيات الحقوقية

أعلن المُعتقلان السياسيان الصحراويان الساهل الرتيمي وعيسى بودا القابعين بسجن أيت ملول المغربي عن تعليقهما لإضرابهما المفتوح عن الطعام، وذلك بتاريخ 21 يوليوز 2012، حيث ذكرا في بيان صادر عنهما توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه أن تعليقهما للإضراب جاء استجابة لنداء عائلتيهما ومناشدة بعض الجمعيات الحقوقية الصحراوية.
كما عبر المُعتقلان السياسيان الصحراويان المذكوران في ذات البيان عن شكرهما العميق وتحياتهما لكل الضمائر الحية التي آزرتهما أثناء خوضهما معركة الأمعاء الخاوية للمُطالبة بحقوقهما المشروعة.
جدير بالذكر أن المُعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي قد بدأ إضرابه المفتوح عن الطعام منذ الـ 11 من يونيو 2012، احتجاجاً على الوضعية المُزرية التي يعيشها داخل السجن وعلى استمرار رفض إدارة السجون المغربية تمتيعه بكافة حقوقه كمعتقل سياسي، ليلتحق به زميله عيسى بودا ويدخل في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من 09 يوليوز 2012 تضامناً معه ومع مطالبه العادلة والمشروعة التي تكفلها جميع القوانين والمواثيق الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان بما فيها القانون المغربي المُنظم للسجون نفسه.