About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 14 يونيو، 2012

إدارة سجن أيت ملول المغربية تتدخل بشكل عنيف ضد معتقل سياسي صحراوي مضرب عن الطعام وتـُخضعه لتفتيش دقيق وتعبث حاجياته

أقدمتْ إدارة سجن أيت ملول المغربي يوم الثلاثاء الماضي (12 يونيو الجاري) على التدخل بشكل عنيف ضد المُعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي وإخضاعه لتفتيش دقيق تم معه العبث بجميع حاجياته وحجز بعضها، حسبما أفادتْ به مصادر حقوقية صحراوي في رسالة إخبارية توصلت أفابريديسا بنسخة منها.

وأفادتْ ذات المصادر على أن إدارة السجن المذكور قد عمدتْ إلى هذا الإجراء التعسفي في حق الساهل الرتيمي بُغية ثنيه عن مُواصلة إضرابه المفتوح عن الطعام الذي يخوضه احتجاجاً على الأوضاع المُزرية التي يعيشها داخل السجن.

وأضافتْ نفس المصادر على أنه في عشية نفس اليوم تم استدعاؤ المعتقل السياسي الصحراوي المذكور من طرف طبيب السجن الذي حاول بدوره التأثير على معنوياته من خلال إبراز خـُطورة الخطوة النضالية على صحته، دون أن يسأله عن السبب الحقيقي الذي أدى به إلى خوضها أو يُحاول إقناع الإدارة السجنية التي هو عضو فيها بالإستجابة لمطالبه المشروعة، والتي تكفلها له جميع المواثيق والقوانين الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان بما فيها القانون المغربي المُنظم للسجون نفسه.