About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 26 مايو، 2012

سُوء المُعاملة والترحيلات المُتتالية من سجن أيت ملول المغربي يُثير مخاوف عائلات المُعتقلين

يعيش سجن أيت ملول المغربي حالة غير طبيعية، حيث عمدتْ إدارته حديثاً على ترهيب السجناء بترحيلها إلى حد الآن لأكثر من 260 سجيناً بدون إعلامهم أو طلبهم للترحيل، حسبما أفاد به مصدر حُقوقي صحراوي لجمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين يوم السبت الموافق لـ 26 ماي 2012.

وأضاف ذات المصدر أن إدارة السجن تمنعُ إدخال اللحم والخضروات على المعتقلين، وتضع عراقيل أثناء الزيارات العائلية، حيث تفرض عليهم الوقوف لمدد طويلة أمام بوابة السجن، فضلاً عن التفتيش المفاجئ والمستمر من خلال المُداهمات الليلية لغرف النزلاء والعبت بأغراضهم وحاجياتهم وسرقتها، وإيداعهم في الغرف الانفرادية (الكاشو) وممارسة العنف والضرب المُبرح أحياناً والتلفظ بكلمات وعبارات ساقطة في حقهم، الشيء الذي يتنافي مع جميع الأعراف والمواثيق الدولية دات الصلة بحقوق الإنسان بما فيها القانون المنظم للسجون المغربية نفسه.

ونقل نفس المصدر عن عائلات المُعتقلين الذين يقبعون بالسجن المذكور خشيتها من تعرض أبنائها لهجوم وشيك، خصوصاً بعدما راج من أخبار داخل السجن حول توعد الإدارة وبعض الحُراس بالإنتقام من المُعتقلين.