About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 19 مايو، 2012

المنظمة الصحراوية للكرامة والحرية تتضامن مع عائلة تعرضتْ للنهب من طرف دولة الإحتلال المغربية بعد اختطاف والدها

طالبت المُنظمة الصحراوية للكرامة والحرية بطنطان/ جنوب المغرب، الدولة المغربية بتعويض عائلة صحراوية على إثر تعرضها للضرر بعد أن قامت الدولة المغربية بنهب أرض تعود ملكيتها لوادلها وأقامتْ عليها مبان تابعة لها.

كما أدانت المنظمة في بيان لها توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه مساء يوم السبت الموافق لـ 19 ماي الجاري، هذا التصرف الذي أقدمتْ عليه الدولة المغربية، مُوجهة نداءها إلى كافة المنظمات وذوي الضمائر الحية من أجل التضامن مع العائلة؛ وفيما يلي النص الكامل للبيان:

ببيان تضامني مع عائلة الشهيد لحبيب ولد أحمد لحسن

توصلت المُنظمة الصحراوية للكرامة و الحرية بطنطان/ جنوب المغرب بطلب مُؤازرة من العائلة الصحراوية، عائلة الشهيد لحبيب ولد أحمد لحسن، يومه الجمعة 15/05/2012يتضمن قيامهم باعتصام مفتوح بحي عين الرحمة بطنطان من أجل لفت انتباه المُجتمع المحلي والدولي إلى الضرر الذي طالها من طرف الدولة المغربية، بعد اختطاف أبيهم سنة 1976، حيت أقدمت الدولة على نهب كل ما يملكون من أرض أقيمتْ عليها مباني للدولة، وتم تفويتُ جزء كبير منها إلى بعض النافدين في الإقليم ـ حسب البلاغ ـ.

وبناء عليه، فإن المُنظمة الصحراوية للكرامة والحُرية بطنطان/ جنوب المغرب تـُعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:
1- إدانتها الشديدة لهذا التصرف الذي يتنافى وكل الأعراف والمواثيق والعهود.
2- مُطالبتها الدولة المغربية بإرجاع الأمور إلى نصابها والتعويض عن الضرر لعائلة الشهيد لحبيب ولد أحمد لحسن.
3- ندائها إلى كل المنظمات واللجان وكل الضمائر الحية للتضامن مع عائلة الشهيد في محنتها.

المكتب التنفيذي للمنظمة الصحراوية للكرامة والحرية بالطنطان/ جنوب المغرب
19/05/2012