About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 19 مايو، 2012

قوات الإحتلال المغربية تشن حملة مطاردات ومداهمات على خلفية مُظاهرات سلمية في أحياء متفرقة من مدينة العيون المُحتلة

تدخلتْ قوات الإحتلال المغربية مساء يوم أمس الجمعة الموافق لـ 18 ماي الجاري، بشكل عنيف ضد مُظاهرة سلمية نظمتها تنسيقية أكديم إزيك بمدينة العيون المُحتلة، حيث قامتْ دوريات تابعة للشرطة والقوات المُساعدة بتفريق المُتظاهرين باستخدام الهراوات والرشق بالحجارة ومُطاردتهم في في شوارع وأزقة "حي معطى الله"، وذلك حسبما أفادتْ به مصادر جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراوين بالمدينة.

وقد قامتْ هذه القوات بمداهمة العديد من منازل الصحراويين بحجة لجوء بعض المُتظاهرين إليها والإحتماء بها، منها ـ حسبما ذكرتْ ذات المصادر ـ منزل محمد فاضل ولد لحبيب ولد موسى ومنزل أمينة منت بلاو إلى جانب منازل أخرى وسط الحي.

وفي سياق متصل ـ وحسب ذات المصادر ـ شهد شارع السمارة ليلة الخميس الموافق لـ 17 ماي الجاري، وقفة سلمية ردد خلالها المُتظاهرون مجموعة من الشعارات السياسية، أثارتْ حفيظة قوات الشرطة المغربية التي قامتْ بتفريق المُتظاهرين ومُطاردتهم بالأزقة المؤدية إلى "حي الفتح" (قرب قيادة بوكراع) ومُحاصرتهم بسيارات الشرطة بزي رسمي ومدني، حيث عمدتْ إلى توقيف كا من تصادفه في طريقها من الصحراويين بعد التنكيل بهم.


ونقل شهود عيان من "حي الراحة" بنفس المدينة نبأ اعتقال الشاب الصحراوي لشهب، بعد التنكيل به في الشارع العام على إثر مُشاركته في الوقفات الإحتجاجية السلمية التي عاشتها أحياء وشوارع المدينة.