About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 11 مارس، 2012

نقابي صحراوي يشرع في إضراب مفتوح عن الطعام بمقر الإدارة المحلية لشركة "فوسبوكراع" بمدينة العيون المحتلة


شرع النقابي الصحراوي، مولود أميدان (البالغ من العمر 47 سنة) منذ يوم الجمعة الموافق لـ 09 مارس 2012، في إضراب مفتوح عن الطعام بعد قضائه حوالي أسبوع معتصماً بقاعة الإجتماعات بمقر الإدارة المحلية لشركة "فوسبوكراع" بمدينة العيون المحتلة، وذلك حسبما أفاد به تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا).

وحسب ذات المصدر، فإن هذه الخطوة التصعيدية من طرف النقابي الصحراوي المذكور أتتْ إحتجاجاً على محاولة المسؤولين في الإدارة تفويت عملية ملف السكن الإجتماعي للعمال بمدينتي أكادير ومراكش المغربيتين عوض الإلتزام بحق العمال في سكن اجتماعي لائق بمواصفات حديثة بمدينة العيون المحتلة.
وأضافت عائلة أميدان في إفادة للتجمع، أن ابنها اضطر للدخول في إضراب مفتوح عن الطعام بسبب غياب إرادة حقيقية من طرف المسؤولين في الإدارة لفتح حوار معه حول مطالبه كنقابي يُمثل شريحة من العمال، الذين قاموا بتنظيم وقفات تضامنية معه منذ دخوله في الإعتصام المفتوح بتاريخ 29 فبراير 2012، بالمقر المذكور مباشرة بعد انسحاب المدير الإقليمي للشركة ومدير الموارد البشرية من الإجتماع الذي كان مُخصصاً لدراسة ملف السكن الإجتماعي بحضور نقابات تـُمثل العمال بنفس القطاع.

وأضافت العائلة، أن إدارة الشركة منعتها والموظفين من زيارته داخل القاعة التي يعتصم بها، في محاولة منها لعرقلة معركته النضالية والتشويش عليها بهدف وقف حملة التضامن معه، خصوصاً بعد أن رفعت تنسيقية أكديم إزيك صوره في إحدى وقفاتها الإحتجاجية السلمية.