About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 11 مارس، 2012

كودابسو تدين سوء المعاملة والتضييق الذي يتعرض له معتقلو سجن سلا 2

نددت لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية (كودابسو)، في بيان لها يوم السبت الموافق لـ 11 مارس 2012، باستمرار الإدارة المغربية في ممارسة التضييق والمعاملات الحاطة بالكرامة والتعذيب ضد معتقلي مجموعة أكديم إيزيك بسجن سلا2.

واعتبرت اللجنة أن ما تقوم به الإدارة السجنية ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين في نهج أسلوب العقاب غير المباشر في حقهم وحق عائلاتهم، أمر بالغ الخطورة وربما تكون له تداعيات نفسية على صحة المعتقلين السياسيين.



وفيما يلي النص الكامل للبيان:
السلطات المغربية تمارس أعمال مهينة في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين بسجن سلا 02 المغربي
لازال المعتقلون السياسيون الصحراويون، مجموعة أكديم إيزيك، يُعانون من عدة تصرفات من قبل إدارة السجن الهدف منها النيل منهم ومن ذويهم جراء صمودهم أمام آلة العقاب المتمثلة في الاحتجاز التعسفي، والتي تسخره السلطات المغربية للانتقام منهم، حيث يعانون من التفتيش الدقيق أثناء ممارستهم حق الزيارة من قبل الموظفين وحراس السجن، كما أن عائلاتهم تتعرض لنفس المضايقات مما اضطر المعتقلين داخل السجن إلى مقاطعة الزيارة أمام استمرار إدارة السجن في نهج أسلوب العقاب غير المباشر في حقهم وحق عائلاتهم، وهو أمر بالغ الخطورة وربما تكون له تداعيات نفسية على صحة المعتقلين السياسيين والشيء الذي ينبغي التنبه إليه وأخذه بعين الاعتبار.

وفي ذات السياق نظمت ليلة البارحة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين، مجموعة أكديم إيزيك، اعتصاما بمقر الكونفدرالية الديمقراطية للشغل CDT، حيث أقيم مهرجاناً خطابياً على هامش هذا الاعتصام تخللته مداخلات من قبل مجموعة من النشطاء الحوقيين الصحراويين وعدد من المواطنين المتضامنين مع المعتقلين السياسيين الصحراويين وعائلاتهم، حيث صبت كافة المداخلات في رفض الأساليب التي تستخدمها الادارة المغربية لايقاع العقاب النفسي والجسدي في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين الأبرياء، كما نددت باستمرار السلطات المغربية في عدم متابعتها لموظفي سجن سلا 02 المغربي بشكل قانوني لارتكابهم خروقات قانونية وإنسانية في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين دون غيرهم.

وإذ تتابع لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية عن قرب الوضع اللا إنساني داخل الزنازن التي يقبعون خلف قضبانها فإنها في الوقت ذاته تناشد كافة المنظمات الدولية ذات الصلة بحقوق الإنسان أن تحمل الدولة المغربية إلى إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط أو تمتيعهم بكافة حقوقهم باعتبارهم سجناء رأي لا تنطبق عليهم قواعد معاملة سجناء الحق العام، وعليه فإننا نعلن ما يلي:

- تنديدنا بحملات التضييق والاستهداف المباشر وغير المباشر الذي يتعرض له المعتقلين السياسيين الصحراويين، مجموعة أكديم إيزيك، بسجن سلا 02 المغربي.
- تضامننا مع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين في كافة الخطوات التي يقدمون عليها من أجل حماية ذويهم.
- مطالبتنا الدولة المغربية بتقديم الموظفين والمسؤولين عن ارتكاب خروقات في حق المعتقلين السياسيين الصحراويين أمام المحاسبة والمساءلة.
- تحميلنا الدولة المغربية تداعيات التدهور الصحي (الجسدي والنفسي) للمعتقلين تحت ضغط الممارسات غير المبررة في حقهم وحق عائلاتهم.

                                 لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية