About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 17 مارس، 2012

شرطة الإحتلال المغربي تُوقف نشطاء حقوقيين صحراويين بمدخل مدينة العيون المحتلة


أوقفتْ قوات الشرطة المغربية يوم أمس الجمعة الموافق لـ 16 مارس 2012، ثلاثة مُدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان عند حاجز أمني بالمدخل الشرقي لمدينة العيون المحتلة على الطريق الرابط بينها ومدينة السمارة، وذلك حسبما أفادت به لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية.

وحسب ما نشرته اللجنة في موقعها الإلكتروني، فإن توقيف النشطاء الصحراويين الثلاثة: أحماد حماد/ نائب رئيس لجنة الدافاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية، الحُسيْن أندور وأبْيايْ عبد العزيز، جاء بعد أن كانوا قادمين من منطقة "واد الخط" على متن سيارة من نوع "ميرسيدس 240" على الساعة الرابعة مساءً، بعدما تم استفزازهم بعبارات غير لائقة بُغية إثارة ردة فعلهم  قبل أن يُقرر القائمون على الحاجز الأمني، مُصادرة وثائقهم الثبوتية والامتناع عن تسليمها لهم دون أن تذكر الأسباب من وراء عملها هذا.

 وعلى إثر  ذلك، فقد استنكرت لجنة الدفاع عن حق تقرير مصير شعب الصحراء الغربية هذا العمل،
مُعتبرة إياهُ "عملاً غير مبرر" لكونه يأتي ـ كما قالتْ اللجنة ـ ضمن حملات التضييق المستمر على النشطاء الحقوقيين الصحراويين، كما أدانته لكونه يمس من حرية المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان في التنقل.

ودعت اللجنة الدولة المغربية إلى احترام حقوق الإنسان المنتهكة في المناطق المحتلة من الصحراء الغربية  وفتح هامش الحريات للمواطنين الصحراويين والنشطاء الحقوقيين وعدم تقييد حريتهم.