About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 2 سبتمبر، 2015

ثلاثة معتقلين سياسيين صحراويين يتعرضون للتضييق وللتفتيش بسجن أيت ملول المغربية

تعرضتْ مجموعة متكونة من 03 معتقلين سياسيين صحراويين بحرَ هذا الأسبوع للتضييق والتفتيش الدقيق لجميع أغراضهم الشخصية من طرف موظفي السجن المحلي بأيت ملول المغربية، ويتعلق الأمر بكل من: محمد الورگاوي، محمد ياسين وإبراهيم موحتي، وذلك حسبما أفاد به المكتب التنفيذي لتجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA).

ونقل نفس المصدر عن عائلات المعتقلين المذكورين أن "أبناءهم يتعرضون باستمرار للمضايقات والممارسات المهينة والمشينة الحاطة من الكرامة الإنسانية، وأنهم خضعوا جميعاً خلال هذا الأسبوع إلى تفتيش دقيق انتهى بمصادرة العديد من أغراضهم من طرف موظفي السجن مع ما يعانونه من حرمان من الزيارة المفتوحة ومن الحق في العلاج والحرمان من الاتصال بالعالم الخارجي".

للتذكير، فإن المعتقلين الساسيين الصحراويين الثلاثة المذكورين، كانوا قد تعرضوا للاعتقال بتاريخ 18 مارس 2015، بمدينة گليميم/ جنوب المغرب، وحوكموا ابتدائيا واستئنافيا بسنة واحدة سجنا نافذا، على خلفية توزيعهم للأعلام الوطنية الصحراوية وكتابتهم شعارات مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي ومتضامنة مع اللاجئين الصحراويين.