About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الاثنين، 10 أغسطس، 2015

سلطات الإحتلال المغربية تفرج عن ثلاثة مُعتقلين سياسيين صحراويين بشكل مؤقت وتنقل آخر من سجن إلى سجن

أفرجتْ سُلطات الإحتلال المغربية بشكل مؤقت يوم الإثنين الموافق لـ 10 أغسطس 2015، عن ثلاثة شبان صحراويين كان قد تم توقيفهم يوماً قبل ذلك بمدينة الداخلة المحتلة، بمبرر وجود مُذكرات بحث صادرة في حقهم منذ تاريخ 02 ماي 2015، ويتعلق الأمر بكل من الشيخ بُوعَيْلا، أحمد أحميادة ومنصور حَبّة، حسبما أفادتْ به مصادر حقوقية من المدينة.

وعلاقة بالموضوع، أفاد تجمع المُدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان أن سُلطات الإحتلال المغربية أقدمتْ على ترحيل المُعتقل السياسي الصحراوي بُوجمعة إزا، من السجن المحلي بأيت ملول إلى سجن سلا، بحجة ملف آخر يُتابع من خلاله مجموعة من المعتقلين لدى القضاء العسكري بالرباط.

وأضاف نفس المصدر أن المعتقل السياسي الصحراوي بوجمعة إزا سبق وأن أصدرتْ في حقه محكمة الإستئناف بمدينة أغادير المغربية حكماً ابتدائياً واستئنافياً مُدته خمس (05) سنوات سجناً نافذاً، على خلفية مشاركته في المظاهرات التي شهدتها مدينة آسا/ جنوب المغرب، إحتجاجاً على هجوم السلطات المغربية على مخيم "تيزيمي".