About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 5 يونيو، 2014

أفابريديسا توجه نداءً مُلحا إلى كافة الهيئات الدولية من أجل التدخل العاجل لدى الدولة المغربية لإطلاق سراح يحي محمد الحافظ وتحذر من تداعيات إضرابه عن الطعام على وضعه الصحي

عبرتْ جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) في بيان لها عن قلقها وخشيتها على صحة المُدافع الصحراوي عن حقوق الإنسان والمُعتقل السياسي يحي محمد الحافظ إعزة، الذي بلغ يومه الأربعين من إضرابه المفتوح عن الطعام، ووجهت نداءً مُلحاً إلى كافة مُنظمات حقوق الإنسان من أجل التدخل لدى الدولة المغربية من أجل إطلاق سراحه وكافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
تتابع جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين (AFAPREDESA) بقلق كبير تطورات الحالة الصحية للمعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً بسجن أيت ملول جنوب مدينة أكادير المغربية وصل يومه الأربعين، احتجاجاً على الأوضاع المزرية التي يعيشها وباقي المُعتقلين السياسيين الصحراويين في سجون الإحتلال المغربي.
إن الجمعية وهي تتابع حالة المُعتقل السياسي الصحراوي يحي مُحمد الحافظ منذ اعتقاله من طرف سُلطات الإحتلال المغربي في الأول من مارس 2008، والإضرابات المُتتالية عن الطعام التي خاضها، خاصة هذا الإضراب الذي بلغ يومه الأربعين، لتوجه نداءً مُلحاً إلى كافة مُنظمات حقوق الإنسان وإلى الهيئات الدولية المعنية، خاصة المفوضية السامية لحقوق الإنسان والأمين العام للأمم المتحدة وأصدقاء الصحراء الغربية (أمريكا، فرنسا، بريطانيا، روسيا وإسبانيا) المُكلفين بمسألة الصحراء الغربية بمجلس الأمن، للتدخل العاجل لدى سُلطات الإحتلال المغربي من أجل إطلاق سراحه وكافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين في السجون المغربية.
وإذ تنبه الجمعية لتدهور الوضع الصحي الجسدي والنفسي للمعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة، وما يُمكن أن ينتج عنه من مُضاعفات قد تكون خطيرة، فإنها تعلن للرأي العام المحلي والدولي مايلي:
ـ تضامنها المطلق واللامشروط مع المعتقل السياسي الصحراوي يحي محمد الحافظ إعزة في إضرابه المفتوح عن الطعام، ومع كافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين..
ـ تحميلها المسؤولية الكاملة للدولة المغربية عن العواقب التي يُمكن أن تنتج عن الإضراب المفتوح عن الطعام.
ـ إدانتها لكافة أشكال الحصار والتضييق والمنع والإعتقال والإختطاف التي يتعرض لها المواطنون الصحراويون من طرف الأجهزة الأمنية المغربية.
ـ مناشدتها للمجتمع الدولي وهيئاته لمُمارسة المزيد من الضغط على الدولة المغربية من أجل احترام حقوق الإنسان في الصحراء الغربية وإدراج ذلك ضمن صلاحيات بعثة المينورسو.
حُرر بمخيمات اللاجئين الصحراويين

بتاريخ: 05 يونيو 2014