About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 24 يوليو، 2012

إدارة السجن المحلي سلا2 تستفز والد زوجة أحد معتقلي مجموعة أكديم إزيك أثناء فترة الزيارات العائلية وتـُصادر حاجيات آخر


أقدم مدير السجن المحلي سلا2 المدعو مصطفى حجلي على استفزاز السيد ميشيل مونجان (والد زوجة المُعتقل السياسي الصحراوي النعمة الأسفاري) ومُعاملته بشكل عنصري، وذلك يوم الإثنين الماضي الموافق لـ 23 يوليوز 2012 أثناء زيارة قام بها لزوج ابنته المذكور، حسبما أفاد به مصدر من لجنة عائلات المُعتقلين السياسيين الصحراويين/ مجموعة أكديم إزيك.

وأضاف المصدر ذاته على أن إدارة السجن المحلي سلا2 عمدتْ إلى عزل السيد ميشيل مونجان أثناء الزيارة بعيداً إلى قاعة أخرى غير مُلائمة ولا تتوفر على أبسط الشروط القانونية المُخصصة للزيارة.

في سياق ذي صلة ـ وحسب نفس المصدر ـ لا يزال المُعتقل السياسي الصحراوي سيد أحمد لمجيد يُعاني من حساسية الجلد ومرض الكلي رغم تقديمه إلى إدارة السجن عدة طلبات لتلقي العلاج خارج أسوار السجن بإحدى المستشفيات في مدينة الرباط، إلا أن كل طلباته قوبلتْ بالرفض من قبل المدير مصطفى حجلي، هذا الأخير الذي قام أيضاً وفي نفس اليوم بحجز كل الحاجيات الخاصة بالمعتقل السياسي الصحراوي محمد مبارك لفقير لليوم الرابع على التوالي دون إعطاء أي مبرر لهذا العمل الغير قانوني واللامسؤول.