About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 21 يونيو، 2012

ثلاثة مُعتقلين سياسيين صحراويين يدخلون في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة تضامناً مع رفيقهم المضرب عن الطعام في سجن أيت ملول المغربي

أعلن ثلاثة مُعتقلين سياسيين صحراويين دخولهم في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءً من اليوم الخميس الموافق لـ 21 يونيو 2012، ويتعلق الأمر بكل من: يحيى محمد الحافظ إعزة، الشيخ أميدان وعيسى بودا وذلك احتجاجاً منهم على السياسة العنصرية التي تنتهجها إدارة السجن المحلي بأيت ملول المغربية، وتضامناً مع رفيقهم المُعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام بنفس السجن، وذلك حسبما أفادت به مصادر حقوقية صحراوية.

وقد طالب المُعتقلون السياسيون الصحراويون الثلاثة في بيان وجهوه إلى الرأي العام، إدارة سجن أيت ملول الكف عن استمرارها في سياسة الفصل العنصري التي تنتهجها ضد كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين، وكذا فتح حوار عاجل مع المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي والاستجابة لجميع مطالبه المشروعة فوراً ودون أي شرط، مُعلنين عزمهم الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في الأيام القليلة القادمة في حالة استمرار تعنت إدارة السجن وعدم استجابتها لجميع الحقوق المشروعة.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
بيان للرأي العام

      في ظل السياسة العُنصرية التي تنهجها إدارة السجن المحلي بآيت ملول ومع استمرار استخفافها بأرواح المعتقلين وعدم مبالاتها بالمعركة البطولية التي يخوضها الرفيق الساهل الرتيمي والتي يطالب من خلالها بجميع حقوقه كمعتقل سياسي وهو ما تكفله له جميع المواثيق والعهود الدولية ذات الصلة، نعلن نحن المعتقلين السياسيين الصحراويين: يحيى محمد الحافظ إعزة والشيخ أميدان وعيسى بودا عن دخولنا اليوم الخميس 21-06-2012 في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة تضامناً مع المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي ومطالبة بما يلي: 

     ـ الكف عن استمرار سياسة الفصل العنصري التي تنتهجها إدارة السجن المحلي بآيت ملول مع كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين. 
ـ فتح حوار عاجل مع المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي والإستجابة لجميع مطالبه المشروعة فوراً ودون أي شرط خصوصاً وأن إضرابه المفتوح عن الطعام الذي تعدى اليوم الحادي عشر أصبح يشكل خطراً على حياته. 
ـ وفي الأخير نـُعلن عن عزمنا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في الأيام القليلة القادمة في حالة استمرار تعنت إدارة السجن وعدم إستجابتها لجميع الحقوق المشروعة.
ـ كما أننا نعلن عن تعازينا الحارة للرفيق سيد أحمد لمجيد في وفاة والدته الأم المناضلة المرحومة بإذن الله أميلمنين منت عبد الودود ولد محمد، التي وافتها المنية بالمنفى الإجباري الذي فرضته عليها سلطات الإحتلال المغربي من خلال اختطاف وترحيل إبنها رفقة 22 معتقلاً سياسياً آخر إلى سجن سلا 2 الرهيب واستمرار إعتقالهم بهذا السجن في ظل ظروف مأساوية وعدم تقديمهم لحد الآن للمحاكمة، وهو ما يُعتبر خرقاً سافراً لجميع القوانين، وهو ما أسهم مع الظروف الصعبة التي تـُكابدها عائلات المعتقلين في الغربة والمضايقات التي تتعرض لها أمام السجن من طرف الموظفين في تفاقم الأمراض المزمنة التي تـُحسها شأنها في ذلك شأن جميع عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين.

لذى فنحن نحمل كامل المسؤولية فيما حدث للدولة المغربية كما أننا نرفع أكف الدراعة للمولى عز وجل أن يتغمد الأم المناضلة برحمته الواسعة وأن يُسكنها مع النبيئين والصديقين والشهداء والصالحين فسيح جنانه وأن يُلهم أهلها وذويها وكافة الشعب الصحراوي الصبر والسلوان، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

عن المعتقلين السياسيين الصحراويين بآيت ملول المغربية
حرر بتاريخ 21-06-2012