About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 5 أبريل، 2014

تأجيل مُحاكمة أربعة مُدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان من طرف قضاء الإحتلال المغربي



أرجأتْ محكمة الاستئناف بمدينة أكادير المغربية يوم الخميس الموافق لـ 03 أبريل 2014، مُحاكمة أربعة إعلاميين ومُدافعين صحراويين عن حقوق الإنسان، إلى غاية العاشر من الشهر الجاري، ويتعلق الأمر بكل من: سيدي السباعي، الحافظ التوبالي، محمد جمور والبشير بوعمود، وذلك حسبما أفاد به تجمع المُدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA).

وحسب ذات المصدر، فإن إرجاء محاكمة المجموعة دون مُثولهم أمام المحكمة قد جاء تحسباً لولوجهم قاعة الجلسات رافعين شعارات سياسية مطالبة بتقرير مصير الشعب الصحراوي ومنددة بالأحكام القاسية والجائرة الصادرة في حق المدنيين الصحراويين على خلفية مواقفهم السياسية من قضية الصحراء الغربية، خصوصاً وأنهم ظلوا يرفعون العديد من الشعارات السياسية طيلة تواجدهم بمقر محكمة الاستئناف بمدينة أكادير.