About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الاثنين، 18 فبراير، 2013

لجنة عائلات مُعتقلي أكديم إيزيك تناشد المنظمات والهيئات المعنية بحقوق الإنسان لزيارة أبنائها في السجن والوقوف على أوضاعهم المزرية



طالبتْ لجنة عائلات مُعتقلي أكديم إيزيك في بيان لها عقب إصدار القضاء العسكري المغربي الحكام في حق المجموعة من كل المنظمات والهيئات والجمعيات المعنية بحقوق الإنسان لزيارة أبنائها بسجن سلا1 للوقوف على الأوضاع المزرية التي يعيشونها هناك، مُناشدة في الوقت ذاته المجتمع الدولي التدخل لوضع حد للإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المُرتكبة من طرف الدولة المغربية في حق المدنيين والمُدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، والسماح بتمديد صلاحيّات بعثة الإستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لمراقبة وحماية حقوق الإنسان في الإقليم والتقرير عنها.

وفيما يلي النص الكامل للبيان:
بيـــــــــــــان:
قال تعالى: << من المؤمنين رجال صدقوا ما عاهدوا الله عليه فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلوا تبديلا >> صدق الله العظيم.
بعد أزيد من 27 شهراً من الاعتقال التعسفي لأبنائنا المعروفين بـ"مجموعة أكديم إيزيك"، والذين جاء اعتقالهم بعد تفكيك سُلطات الإحتلال المغربية بمختلف تشكيلاتها لمُخيم أكديم إيزيك في الثامن من نوفمبر 2010، وعلى خلفية انتدابهم من طرف نازحي المخيم للتفاوض باسمهم مع السلطات المغربية، إلا أن هذه الأخيرة أقدمتْ على اعتقالهم وتعذيبهم بمخافر شرطتها ودركها قبل إحالتهم إلى السجن ثم تقديمهم للمُحاكمة العسكرية في الثامن من فبراير 2013، بعد أن كانت قد أجلتها لثلاث مرات مُتتالية، كانت الأولى بتاريخ 13 يناير 2012 والثانية بتاريخ 24 أكتوبر 2012، والثالثة بتاريخ الفاتح من فبراير 2013، لتنطق وبعد تسعة أيام مُتواصلة من أطوار هذه المُحاكمة الهزلية بأحكام جائرة في حقهم تراوحتْ بين السنتين والمؤبد. 
إننا كلجنة عائلات المُعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إيزيك نـُدد وبشدة بهذه الأحكام القاسية والجائرة في حق المجموعة، ونـُطالب الدولة المغربية بالإفراج الفوري واللامشروط عنهم وعن كافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين؛
كما نـُعلن للرأي العام المحلي والدولي ما يلي:
ـ إمتناننا العميق وشكرنا الجزيل لكل المُتضامنين مع مُعتقلي مجموعة أكديم إيزيك، وندعوهم لمواصلة الدعم والمؤازرة والضغط على الدولة المغربية من أجل الإنصياع لقرارات للشرعية الدولية وتمكين الشعب الصحراوي من حقه غير القابل للتصرف في تقرير المصير والإستقلال.
ـ مُناشدتنا الجبهة الشعبية لتحرير الساقية الحمراء ووادي الذهب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الصحراوي باتخاذ موقف صارم ملموس وعاجل يُجبر المنتظم الدولي للضغط على الحكومة المغربية لإطلاق سراح مُعتقلي أكديم إيزيك وكافة المُعتقلين السياسيين الصحراويين في مُختلف السجون المغربية.
ـ مطالبتنا كل المنظمات والهيئات والجمعيات المعنية بحقوق الإنسان لزيارة أبنائنا بسجن سلا1 للوقوف على الأوضاع المزرية التي يعيشونها هناك.
ـ كما نـُناشد المجتمع الدولي التدخل لوضع حد للإنتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان المُرتكبة من طرف الدولة المغربية في حق المدنيين والمُدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان، والسماح بتمديد صلاحيّات بعثة الإستفتاء في الصحراء الغربية (مينورسو) لمراقبة وحماية حقوق الإنسان في الإقليم والتقرير عنها.
ـ دعوتنا كل أبناء شعبنا الأبي من نشطاء حقوقيين، طلبة، تلاميذ ومعطلين إلى وحدة الصف والتضامن والتلاحم والوقوف كرجل واحد لمقارعة النظام المغربي بشكل سلمي وحضاري.
لجنة عائلات المُعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إيزيك
17 فبراير 2013