About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 28 أغسطس، 2012

سلطات الإحتلال المغربية تقمع بالعنف مظاهرة سلمية لمجموعة الأطر العليا الصحراوية المُعطلة بمدينة العيون المحتلة


أقدمتْ سلطات الإحتلال المغربية يومالأحد 26 أغسطس 2012، على التدخل بعنف ضد وقفة سلمية نظمتها مجموعة الأطر الصحراوية المُعطلة بمقر المنظمة الديمقراطية للشغل بشارع الطنطان بمدينة العيون المُحتلة، أصيب على إثرها ثلاثة مُعطلين على الأقل، حسبما أفاد به بيان صادر عن المجموعة.
 
وكانت المجموعة قد اتفقت على تنظيم هذا اللقاء في آخر اجتماع عقدته لمناقشة مسألة التنسيق على المستوى الميداني مع مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة دفعة 2011، وكذا مجموعات المعطلين الصحراويين المجازين، التقنيين، والتأهيليين بالمدينة، وتقديم برنامج نضالي للمجموعة في أفق تحصيل ملفها المطلبي المشروع.

وبعد ترديد المجموعة لمجموعة من الشعارات لمدة قاربت العشر دقائق، قامت السلطات الأمنية المغربية بالتدخل العنيف في حقهم وتفريق المارة الذين أثارهم الحدث، مما تسبب في الهلع بين المارة بالشارع المذكور، فضلاً عن إصابة ثلاث معطلين بجروح، ويتعلق الأمر بكل من: مولاي أحمد فال ماء العينين، يوسف الشيهب وعزيز الشماخ.

الشيء الذي اضطر معه المتظاهرين من من مجموعة الأطر العليا الصحراوية المعطلة للدخول إلى المقر النقابي لمواصلة شكلها النضالي، وترديد العديد من الشعارات المنددة بتعاطي قوات الأمن مع المعطلين الصحراويين، لتختتم الوفقة بقراءة بيان ختامي بعد فتح حلقة نقاش؛ هذا نصه الكامل:

البيان الختامي
استمراراً لإهمال الدولة المغربية المتزايد للملف الإجتماعي الذي يعرف احتقانا كبيراً (بطالة مستشرية، فقر، إقصاء وتهميش ممنهج) والنهب المتواصل لخيراتنا وثرواتنا، وفي ظل هذا الصمت الرهيب والغامض الذي تنهجه الجهات المسؤولة من وعود كاذبة وتماطل وسياسة صم الآذان تجاه مطالبنا العادلة والمشروعة في التوظيف المباشر، بالإضافة إلى انتهاجها المقاربة الأمنية في التعاطي مع ملف المعطلين الصحراويين وكافة الفئات الإجتماعية المهمشة، وفي الوقت الذي تزور فيه أربعة منظمات إنسانية دولية مدينة العيون لتقييم وضعية حقوق الإنسان في المنطقة، وعلى اعتبار أن الحق في التعبير والتظاهر السلمي من أهم المبادئ المدرجة في الإعلان العالمي لحقوق الإنسان ومواد الدستور المغربي، قررت الأطر العليا الصحراوية المعطلة بمدينة العيون تنظيم وقفة سلمية بمقر المنظمة الديمقراطية للشغل بشارع الطنطان معلنة من خلالها للرأي العام المحلي والدولي مايلي:

ـ تمسكنا بالنضال السلمي من أجل المطالبة بحقنا في الإدماج في أسلاك الوظيفة العمومية.
ـ استنكارنا للحصار البوليسي الرهيب والحظر المفروض على نضالاتنا.
ـ دعوتنا جميع الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية والوطنية إلى ممارسة مزيد من الضغط على الدولة المغربية من أجل احترام الحقوق والحريات العامة بالمنطقة.
ـ تضامننا المطلق واللا مشروط مع كافة الفئات الإجتماعية المهمشة وفي مقدمتها تنسيقية أكديم إزيك للمهمشين الصحراويين.
ـ تنديدنا بالتدخل العنيف الذي تعرضنا له الليلة.

عن الأطر العليا الصحراوية المعطلة
في العيون بتاريخ 26 غشت 2012