About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 15 يوليو، 2012

إدارة سجن سلا2 المغربية تـُصادر حاجيات معتقلي مجموعة أكديم إزيك وترميها أثناء الزيارات العائلية

أقدم مُدير السجن المحلي سلا2 المدعو مصطفى حجلي يوم الجمعة الماضي (13 يوليوز 2012) على منع المُعتقلين السياسيين الصحراويين "مجموعة اكديم إزيك" من تسلم حاجياتهم التي جلبتها لهم عائلاتهم أثناء الزيارة، وذلك حسبما أفاد به مصدر من لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين/ مجموعة اكديم إزيك.

وأضاف نفس المصدر بأن مدير السجن المذكور لم يكتفي بمنع المُعتقلين من تسلم حاجياتهم، بل تعدى ذلك إلى رمي تلك الحاجيات خارج السجن أمام أنظار العائلات، الشيء الذي احتج عليه أفراد المجموعة مُستنكرين هذا التصرف الشنيع واللاأخلاقي المنافي للقانون.

بدورها لجنة عائلات معتقلي أكديم إزيك أدانتْ وبشدة هذه التصرفات اللامسؤولة واللامقبولة من طرف مدير السجن مصطفى حجلي، وطالبتْ من كل المنظمات والهيئات الحقوقية التدخل العاجل لدى الدولة المغربية من أجل تحسين أوضاع أبنائها داخل السجن وتمتيعهم بكل الحقوق التي تكفلها لهم كل المواثيق والعهود الدولية، وضمان مُحاكمة عادلة لهم أمام محكمة مدنية تستوفي كل شروط المحاكمة العادلة.

وفي سياق ذي صلة، وتضامناً مع المُعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام بالسجن المحلي بأيت ملول المغربية، أصدر المعتقلون السياسيون الصحراويون/ مجموعة أكديم إزيك بياناً هذا نصه الكامل: 
بـيـــــــان
على إثر الإضراب المفتوح عن الطعام الذي يخوضه المناضل والمعتقل السياسي الصحراوي الرتيمي الساهل بالسجن المحلي بأيت ملول منذ أكثر من شهر إحتجاجا منه على سوء المعاملة والأوضاع المزرية التي يتواجد عليها وحرمانه من أبسط الحقوق الأساسية والقانونية التي تضمنها له كافة القوانين والمواثيق الدولية.

وأمام تعنت الإدارة وصمت الدولة المغربية وإستهزائها بأرواح المعتقلين السياسيين الصحراويين إننا نعلن ما يلي:
ـ تضامننا المطلق واللامشروط مع الأخ والرفيق الرتيمي الساهل وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.
ـ إدانتنا الشديدة لكل ما يتعرض له كل المعتقلين السياسيين الصحراويين من مضايقات وإستفزازات وتصرفات غير مسؤولة.
ـ مطالبتنا الدولة المغربية الإستجابة وبشكل فوري لمطالب المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي الذي أصبحت حالته الصحية جد خطيرة.
ـ مناشدتنا كل الغيورين على حقوق الإنسان عبر العالم للضغط على الدولة المغربية من أجل إنقاذ حياته وتمتيعه بكل حقوقه القانونية.
ـ دعوتنا الإتحاد الأفريقي والإتحاد الأوروبي والمنتظم الدولي عموما إلى الضغط على الدولة المغربية لإطلاق سراحنا وجميع المعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.