About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 3 يونيو، 2012

سلطات الإحتلال المغربية تمتنع عن منح معتقل سياسي صحراوي سابق حقه في الحصول على بطاقة تعريف

إمتنعتْ سُلطات الإحتلال المغربية عن تسليم وتجديد للمُعتقل السياسي الصحراوي السابق عبد الله الحسان بطاقة تعريفه، وذلك بدون أن تتقدم بأية مُبررات واضحة حول هذا الإجراء، حسبما أفاد به تجمع المُدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا).

وحسب نفس المصدر فقد صرح عبد الله الحسان أنه منذ 29 مارس 2012 قام بوضع ملف مُتكامل لدى مصالح الشرطة المغربية بمدينة كليميم/ جنوب المغرب وأخذت بصماته من أجل تجديد بطاقته المنتهية صلاحيتها، وأعطيت له عدة مواعيد من أجل أن يتسلم بطاقة تعريفه الجديدة في الموعد المحدد أقصاه 15 يوماً، حيث كان آخرها بتاريخ 01 يونيو 2012، لكن مسؤولين في الشرطة المغربية امتنعوا عن منحه بطاقة التعريف بدون أن يقدموا مبررات واضحة حول الأسباب.

ومُباشرة بعد امتناع مصالح الشرطة عن تسليمه بطاقة تعريفه في الوقت المحدد، هدد عبد الله الحسان بدخوله في إضراب إنذاري ثم مفتوح عن الطعام داخل مقر الشرطة المغربية بمدينة كليميم، الشيء الذي دفع بالمسئولين إلى محاورته وتحديد موعد 07 يونيو الجاري لتسلم بطاقة تعريفه الجديدة.

وأضاف ذات المصدر أن عبد الله الحسان يُعزي هذا الإجراء التعسفي المستعمل ضده لمدة تجاوزت الشهرين على الأقل إلى كونه معتقل سياسي صحراوي سابق وإلى مناصرته لمجموعة من الوقفات الاحتجاجية السلمية التي تعرفها مدينة كليميم وإلى موقفه من قضية الصحراء الغربية.