About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأحد، 20 مايو، 2012

إعتداء وحشي على شابة صحراوية من طرف شرطة الإحتلال المغربي بسبب مُشاركتها في وقفة احتجاجية سلمية بمدينة العيون المحتلة


تعرضت الشابة الصحراوية إزانة أميدان (البالغة من العمر 32 سنة) لاعتداء وحشي من طرف عناصر الشرطة المغربية بزي مدني ورسمي يوم الجمعة الماضي (18 ماي الجاري) بالقرب من شارع السمارة بمدينة العيون المحتلة، حسبما أفاد به تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (كوديسا). 

وقالت الشابة الصحراوية في إفادة لها ـ حسب طات المصدر ـ أنها كانت بصدد المشاركة إلى جانب العديد من المواطنات والمواطنين الصحراويين في مظاهرة سلمية دعتْ إليها تنسيقية أكديم إزيك الشاملة لكافة الفئات الصحراوية المتضررة، ففوجئت بمنعها والاعتداء عليها لفظياً وجسدياً من طرف مجموعة من عناصر الشرطة المغربية تحت إشراف عميد الشرطة المدعو نبيل أعوينة والشرطيين محمد الحسوني وعبد العالي الراشيدي، وهو ما أدى إلى إصابتها بآلام حادة على مستوى اليد اليُسرى وبكدمات وجروح على مستوى الظهر وأنحاء متفرقة من جسدها نقلتْ على إثرها إلى مستشفى "حسن بن المهدي" بنفس المدينة عبر سيارة مدنية.

وتجدر الإشارة إلى أن الشابة الصحراوية إزانة أميدان تتعرض منذ سنة 2006 للاعتداء وللعديد من الممارسات المُشينة والحاطة بالكرامة الإنسانية من طرف عناصر الشرطة المغربية، وهي الآن متابعة في حالة سراح مؤقت على خلفية قضية مخيم أكديم إيزيك بعد أن طالها الاعتقال التعسفي بتاريخ 25 ديسمبر 2010 بالعيون المحتلة من طرف عناصر الشرطة المغربية قبل أن تسلم إلى الدرك المغربي وتخضع للاستنطاق لمدة 48 ساعة أحيلت بعدها على الوكيل العام للملك وقاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بالمدينة المذكورة، حيث أفرج عنها بتاريخ 28 ماي 2012 وتمت متابعتها في حالة سراح مؤقت.