About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 5 أبريل، 2012

سلطات الإحتلال المغربية بمدينة بوجدور تعتدي على مواطن صحراوي وتعرض حياته للخطر

تعرض صباح يوم الثلاثاء الموافق لـ 03 أبريل 2012 المواطن الصحراوي، سيد ابراهيم لحسيني، للتعذيب والاستنطاق على أيدي قوات القمع المغربية بمدينة بوجدور المحتلة، بعد أن اعتقلته من الشارع العام بدون مبرر، حسبما أفادت به مصادر وزارة شؤون الأرض المحتلة والجاليات.
وأضافت ذات المصادر أن الضحية تم اقتياده إلى مخفر الشرطة الرئيسي للمدينة، حيث تعرض للتعذيب والاستنطاق إلى غاية الساعة السابعة والنصف من مساء نفس اليوم، وقد أخرج وهو في وضعية مزرية نتيجة التعذيب والضرب المبرح، وتم رميه في الشارع وهو مغمى عليه.

وقد نقل بعد ذلك إلى المستشفى المركزي بنفس المدينة من طرف بعض المُواطنين الصحراويين، حيث لازال يتواجد به وحالته الصحية خطيرة وغير قادر على الكلام، في ظل رفض عائلته تسلمه حتى يتم الكشف عن ملابسات اعتقاله وتعذيبه ومتابعة من تسببوا في ذلك.