About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الجمعة، 16 مارس، 2012

مسؤولان مغربيان يلتقيان بمعتقلي أكديم إزيك في سجن سلا2 في زيارتين منفصلتين

قام كل من قاضي التحقيق بالمحكمة الدائمة بالعاصمة المغربية/ الرباط، ومسؤول عن المندوبية العامة لإدارة السجون، بزيارة للمعتقلين السياسيين الصحراويين على خلفية أحداث أكديم إزيك في سجن سلا 2، وذلك حسبما تضمنته رسالة إخبارية توصلت بها أفابريديسا من لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.

وحسب نفس المصدر، فقد التقى القاضي المغربي خلال زيارته هذه، التي أجراها يوم أمس الأربعاء الموافق لـ 14 مارس 2012، بثلاث معتقلين سياسيين صحراويين من المجموعة، ويتعلق الأمر بكل من: النعمة الأسفاري، أحمد السباعي وسيدي عبد الرحمن زيُّـو، مُمثلين عن المجموعة، حيث صرح القاضي خلال اللقاء "بأن ليس لديه أي علم بتأجيل أو تاريخ المُحاكمة"، مُضيفاً "بأن هذا الملف الآن بين أيدي جهة عليا في الدولة المغربية، وأنه مكلف فقط بالإطلاع على حالة المُعتقلين داخل السجن".
فيما أكد مسؤول المندوبية العامة لإدارة السجون المغربية خلال خلال لقائه اليوم الخميس الموافق لـ 15 مارس 2012، بأعضاء المجموعة، الذي دام مدة 03 ساعات على تلبية جميع مطالبهم. 
 
وتجدر الإشارة إلى أن هذهين اللقاءين لم يأتيا إلا بعد عديد المُراسلات والنداءات التي وجهتها عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين، مجموعة أكديم إزيك، إلى الهيئات والمنظمات الحقوقية الدولية والمحلية والمغربية، وإلى مندوبية السجون ووزارة العدل المغربية.