About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 15 مايو، 2014

سجين صحراوي بسجن تيزنيت المغربي يضرب عنقه بقضيب حديدي احتجاجاً على تماطل إدراة السجن في الإستجابة لمطالبه


أقدم اليوم الخميس الموافق لـ 15 ماي 2014، سجين صحراوي بسجن تيزنيت المغربي على مُحاولة الإنتحار بإدخال قضيب حديدي في عنقه، إحتجاجاً منه على تماطل إدارة السجن مع مطالبه وكذلك على الأوضاع المُزرية التي يعيشها داخل هذا السجن، ويتعلق الأمر بالسجين محمد بُومهدي، وذلك حسبما توصلتْ به جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين من مصدر موثوق (شاهد عيان) بنفس السجن.

ونقل ذات المصدر من داخل السجن المذكور أن السجين الصحراوي محمد بُومهدي الذي يحمل رقم اعتقال 11527، قد أقدم على ضرب عنقه بواسطة قضيب حديدي بشكل خطير إلى درجة أنه عبر حباله الصوتية ومزقها، وذلك تعبيراً منه عن احتجاجه على الأوضاع التي يعيشها داخل السجن، وبعد يأسه من إستجابة إدارة السجن لمطالبه، بعدما استنفذ جميع طرق الحوار معها.
والجدير بالذكر ـ يُضيف ذات المصدر ـ أن السجين الصحراوي محمد بُومهدي يقضي عقوبة حبس مُدتها 15 سنة سجناً، وقد قضى منها إلى الآن 14 سنة.