About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

معتقل سياسي صحراوي يدخل في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على الوضعية المزرية التي يعيشها داخل السجن


أعلن المُعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي الذي يقبع بسجن أيت ملول المغربي دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام إبتداءً من يوم الإثنين الموافق لـ 11 يونيو الجاري، احتجاجاً على الوضعية المُزرية التي يعيشها وعلى استمرار رفض إدارة السجون المغربية تمتيعه بكافة حقوقه كمعتقل سياسي وفق ما تكفله جميع المواثيق والعهود الدولية ذات الصلة.

وطالب المُعتقل السياسي الصحراوي المذكور في بيان له المُنتظم الدولي وكل الضمائر الحية عبر العالم بالضغط على الدولة المغربية وحثها على احترامه كمعتقل سياسي، مُشيراً إلى عزمه مواصلة هذه الخطوة النضالية إلى غاية الإستجابة لكافة مطاليه؛ وفيما يلي النص الكامل للبيان:

بيان إضراب مفتوح عن الطعام

إحتجاجاً مني على الوضعية المُزرية التي أعيشها، وفي ظل إستمرار رفض إدارة السجون المغربية تمتيعي بجميع حقوقي كمعتقل سياسي صحراوي وفق ما تكفله لي جميع المواثيق والعهود الدولية ذات الصلة، ومع إصرار إدارة سجن أيت ملول المغربي على أن أظل داخل زنزانة مُخصصة أصلاً لسجناء الحق العام وهو ما يتنافى مع جميع القوانين، قررتُ أنا المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي أن أعلن للرأي العام الدولي والمحلي عن دخولي في إضراب مفتوح عن الطعام إبتداءً من يوم الإثنين 11-06-2012 مُطالبا بما يلي:

1. مُطالبتي المنتظم الداولي وكل الضمائر الحية عبر العالم بالضغط على الدولة المغربية وحثها على احترامي كمعتقل سياسي.
2. تمتيعي بجميع حقوقي كمعتقل سياسي صحراوي.
3. عزلي عن سجناء الحق العام وإلحاقي بالغرفة التي يتواجد بها المعتقلون السياسيون الصحراويين الشيخ أميدان وعيسى بودا.
4. عزمي على مواصلة هذه الخطوة إلى أن تتم الإستجابة لجميع مطالبي.
5. تحميلي الدولة المغربية متمثلة في المندوبية العامة لإدارة السجون كل ما سيترتب عن هذه الخطوة.

عن المعتقل السياسي الصحراوي الساهل الرتيمي القابع بالسجن المحلي بآيت ملول بمدينة أكادير المغربية
حرر بتاريخ: 11-06-2012