About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 4 أبريل، 2012

معتقل سياسي صحراوي يُعلن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام احتجاجاً على ممارسات الإحتلال المغربي في حق الصحراويين


أعلن المُعتقل السياسي الصحراوي، لحمام سلامة، عن دخوله في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من اليوم الثلاثاء الموافق لـ 03 أبريل 2012، احتجاجاً على المُمارسات الحاطة من الكرامة الإنسانية التي يتلقاها الصحراويون على يد المُحتل المغربي، وذلك حسبما أفاد به في بيان صادر عنه توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه، هذا نصه الكامل:

بـــــــــــــيـــــــــــان:

سيراً على نهج شهدائنا الأبرار الذين رفعوا شعار الحرية والكرامة للشعب الصحراوي الأبي فوق كل اعتبار, ونتيجة المُمارسات الحاطة من الكرامة الإنسانية التي يتلقاها شعبنا على يد المُحتل الجبان، وفي مقدمة الشعب أبطاله المُعتقلين السياسيين الصحراويين بمختلف سجون المحتل السيئة الذكر، والتي كان آخرها الإعتداء الآثم للجلاد المدعو طارق الدكالي بسجن تيزنيت السيء الذكر على مجموعة من المُعتقلين الصحراويين بالضرب والإهانة لا لشيء سوى أنهم صحراويين، مما يُناقض حقوق السجين المُتعارف عليها دولياً والمُوثقة بالمواثيق الدولية لحقوق الإنسان والتي صادقتْ عليها الدولة المغربية ولازالت تمتنع وتتهرب من تطبيقها على أرض الواقع.

وأمام هذا الوضع الإنساني السيء أعلن أنا المُعتقل السياسي الصحراوي، لحمام سلامة، المعتقل بسجن تيزنيت السيء الذكر عن دخولي في إضراب مفتوح عن الطعام ابتداءً من يومه 03/ 04/ 2012، ومن هذا المنبر أناشد كافة المنظمات الحقوقية الدولية والفاعلين الحقوقيين وكافة الضمائر الحية بالتدخل العاجل والفوري للضغط على الدولة المغربية لإلزامها احترام حقوق الإنسان بالصحراء الغربية  وضمان حقوق وكرامة الصحراويين وعلى رأسهم المعتقلين السياسيين الصحراويين.   

                                                                                                                                                                                                            
المُعتقل السياسي الصحراوي، سلامة لحمام
سجن تيزنيت المغربية
في: 03 أبريل 2012