About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 21 يوليو، 2015

مُعتقل سياسي صحراوي يدخل في إضرابٍ إنذاري عن الطعام احتجاجاً على حرمان إدراة سجنه لحقه في العلاج

دخل يوم الثلاثاء الموافق لـ 21 يوليوز 2015، المُعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم البُوحيتي، في إضرابٍ إنذاري عن الطعام لمدة  48 ساعة، احتجاجاً على تمادي إدارة سجن تيزنيتْ المغربي في حرمانه من حقه الثابت في التطبيب، وكذا الإعتداءات التي تعرض لها من قبل مُوظفي إدراة السجن، حسبما أفاد به مصدر حقوقي من المناطق المحتلة من الصحراء الغربية في بلاغ إخباري توصلتْ جمعية أولياء المُعتقلين والمفقودين الصحراويين بنسخة منه.
وللتذكير فإن هذا الإضراب الإنذاري عن الطعام هو الثاني من نوعه الذي يخوضه المُعتقل السياسي الصحراوي المذكور في ظرف أسبوع، وسط تمادي إدارة سجن تيزنيتْ المغربي في تجاهل مطالبه العادلة وتمادي موظفي الإدارة السجنية في اعتداءاتهم في حقه، انتقاماً من مواقفه السياسية من قضية الصحراء الغربية.
كما تجدر الإشارة إلى أن المُعتقل السياسي الصحراوي إبراهيم البُوحيتي، قد تم اعتقاله من طرف سُلطات الإحتلال المغربية بتاريخ 18 مارس 2015 بمدينة أكليميم/ جنوب المغرب، على خلفية مواقفه المؤيدة لجبهة البوليساريو وحق الشعب الصحراوي في تقرير المصير والإستقلال.