About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الأربعاء، 19 مارس، 2014

تأجيل محاكمة 10 معتقلين سياسيين صحراويين من بينهم 03 قاصرين بمحكمة أكادير المغربية



أجلتْ محكمة الاستئناف بأكّادير المغربية يوم الثلاثاء الموافق لـ 18 مارس 2014 مُحاكمة 10 معتقلين سياسيين صحراويين من ضمنهم 03 قاصرين، وذلك إلى غاية 29 أبريل 2014، حسبما أفاد به تجمع المدافعين الصحراويين عن حقوق الإنسان (CODESA).

وحسب نفس المصدر، فقدم تم تقديم القاصرين الصحراويين حمزة التامك وعمار بن اليزيد ورشيد بن سعيد في جلسة مُغلقة أمام المحكمة للمرة الثالثة على التوالي، في حين قدم في جلسة علنية كل من: حسن الغزواني ومحمد الحسناوي وموسى المكي ومحمد حمو والهيبة الشويعر ومحمد لمين العطار وعبد الله بوكيوض أمام نفس المحكمة؛ ليتم تأجيل المحاكمتين معا بسبب ملتمس تقدم به محام الدفاع يرمي إلى منح الفرصة مجدداً من أجل إعداد الدفاع وملف المتابعة.
وتبقى الإشارة إلى أن هؤلاء المعتقلين السياسيين الصحراويين تعرضوا للاعتقال على خلفية المظاهرات التي شهدتها مدينة گليميم/ جنوب المغرب أواخر شهر سبتمبر 2013، تزامنا مع قمع السلطات المغربية لمعتصمين ومتظاهرين صحراويين تظاهروا بمخيم "تيزيمي" وبآسا/ جنوب المغرب، احتجاجا على قتل التلميذ الصحراوي رشيد الشين بالشارع رمياً بالرصاص الحي.