About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الخميس، 7 يونيو، 2012

المعتقلون السياسيون الصحراويين على خلفية أكديم إزيك يخوضون إضرابا انذاريا عن الطعام احتجاجاً على استمرار اعتقالهم بدون مُحاكمة

أعلن المعتقلون السيّاسيون الصحراويين مجموعة أكديم إزيك بسجن سلا2 المغربية عزمهم الدخول في إضراب إنذاري عن الطعام لمدة 48 ساعة ابتداءً من يوم الجمعة الموافق لـ 08 يونيو الجاري، احتجاجاً على استمرار اعتقالهم غير القانوني إلى أجل غير مسمى دون مُحاكمة أو تحديد أجل لها.
 
كما دعواْ في بيان صادر عنهم اليوم الخميس 07 يونيو 2012، كل الجمعيات والمنظمات التي تـُعنى بحقوق الإنسان وكل الضمائر والشخصيات الشريفة عبر العالم إلى الضغط على الدولة المغربية من أجل إجراء خبرة طبية ومستقلة على جثامنيْ الشهيدين الصحراويين سعيد دمبر وحمدي الطرفاوي اللذين اغتيلا في ظروف غامضة وتم دفنهما بطريقة غير قانونية دون علم وموافقة عائلاتهما.

وفيما يلي النص الكامل للبيان: 
بيـــــــــــــــــــان: 
الشعب الصحراوي جسم واحد إذا اشتكى منه عضو تداعتْ له سائر الأعضاء بالسهر والحمى

نـُعلن نحن المعتقلون السياسيون الصحراويين مجموعة أكديم إزيك بالسجن المحلي سلا2 خوضنا إضراباً إنذارياً عن الطعام لمدة 48 ساعة إبتداءً من يوم الجمعة 08 يُونيو 2012 احتجاجاً على استمرار اعتقالنا الغير قانوني إلى أجل غير مسمى دون محاكمة ودون تحديد أجل لها، وعلى المعاملة اللا إنسانية والظروف الصعبة وحرمان عائلاتنا وذوينا من زيارتنا وتضامننا مع المناضل الصحراوي لفقير كزيزة، الذي يخوض إضراباً مفتوحاً عن الطعام بطريقة سلمية وحضارية أمام سفارة الإحتلال المغربي بالعاصمة الإسبانية مدريد منذ يوم الجمعة الماضي من أجل حق الشعب الصحراوي في تقرير المصير وإطلاق سراحنا وجميع المُعتقلين السياسيين الصحراويين بالسجون المغربية.

فإننا نـُشيد وإذ نـُشيد وأي ما إشادة بهذه المعركة الراقية والشجاعة، فإننا نـُعلن عن استعدادنا الكامل وعزمنا القوي خوض إضراب مفتوح عن الطعام من أجل إطلاق سراحنا وتحقيق كل مطالبنا القانونية، ونـُحمل الدولة المغربية المسؤولية الكاملة في كل ما قد يترتب عن ذلك من تداعيات غير محمودة العواقب والنتائج؛ ومن هنا ندعو جماهير شعبنا المناضلة في مخيمات العزة والكرامة والريف الوطني والمناطق المحتلة وجنوب المغرب وفي المواقع الجامعية خاصة الجالية الصحراوية في بقاع العالم إلى التضامن والمؤازرة والوقوف إلى جانب إبن الشعب الصحراوي البار لفقير كزيزة وإبتكار كل أشكال النضال المشروعة حتى تحقيق جميع مطالبنا وإفشال كل مخططات العدو الرامية إلى إطالة أمد إحتلاله لأرضنا الطاهرة، وفي هذا السياق نـُعلن للرأي العام المحلي والدولي مايلي:

1) إدانتنا الشديدة للقرار المغربي الغير مقبول واللامسؤول والقاضي بسحب الثقة من الممثل الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة السيد كرستوف روس مما يعني إعادة الأمور إلى الوراء واستمرار مأساة ومعاناة الشعب الصحراوي التي يعيشها منذ 31 أكتوبر 1975 تاريخ الغزو المغربي للصحراء الغربية.

2) دعوتنا كل الجمعيات والمنظمات التي تعنى بحقوق الإنسان وكل الضمائر والشخصيات الشريفة عبر العالم إلى الضغط على الدولة المغربية من أجل إجراء خبرة طبية ومستقلة على جثامني الشهيدين سعيد دمبر وحمدي الطرفاوي اللذان أغتيلا في ظروف غامضة وتم دفنهما بطريقة غير قانونية دون علم وموافقة عائلاتهما.

3) نطالب الدولة المغربية فتح تحقيق عادل وشفاف في ملابسات جريمة اغتيالهما.

عن المُعتقلين السياسيين الصحراويين/ مجموعة أكديم إزيك
بالسجن المحلي سلا2