About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

السبت، 21 أبريل، 2012

سلطات الإحتلال المغربية تتدخل بقوة لتفريق اعتصام صحراوي بمدينة كليميم/ جنوب المغرب

أقدمتْ قوات القمع المغربية حوالي الساعة السادسة والنصف من مساء يوم أمس على قمع المُعتصمين الصحراويين بمعتصم الصمود والتحدي من أمام مبنى ولاية جهة كليميم ـ السمارة، مُستعملة الهروات والكلام النابي في حق المُعتصمين والمعتصمات ومُطاردتهم في مختلف شوارع وأزقة المدينة؛ وذلك حسبما أفادت به مصادر حقوقية من مدينة كليميم/ جنوب المغرب.
وحسب ذات المصادر، فإن المُواطنين الصحراويين بعد هذا الإعتداء خرجوا إلى الشوارع مُحتجين، حيث نظمُوا حلقية تنديدية استنكروا خلالها هذا الهجوم البربري، مؤكدين عزمهم على مواصلة النضال حتى نيل كافة حقوقهم المشروعة.

وبحلول الصباح، عاد المُحتجون الصحراويون إلى مكان اعتصامهم أمام مبنى الولاية، ليتفاجأوا مرة أخرى وفور انطلاق وقفتهم بتدخل قوى القمع المغربية الذي خلف إصابات في صفوف المُعتصمين على وقع مُسلسل الكر والفر والمُطاردة بالشارع العام، وسط ترديد العديد من الشعارات الحقوقية والساسية.