About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 20 مارس، 2012

تنسيقية الأطر العليا الصحراوية المعطلة تنظم وقفة احتجاجية سلمية بالعاصمة المغربية للمُطالبة بحقوقها

نظمت تنسيقية الأطر العليا الصحراوية المُعطلة، وقفة احتجاجية بمُحاذاة مقر رئاسة الحُكومة المغربية بالرباط، وذلك انطلاقاً من الساعة العاشرة صباحاً إلى غاية الساعة الثالثة بعد زوال اليوم الثلاثاء، حسبما أفادتْ به مصادر مُطلعة في رسالة إخبارية توصلتْ أفابريديسا بنسخة منها.

وحسب ذات المصادر، فقد رفعتْ خلال هذه الوقفة مجموعة من الشعارات المُنادية بحق الأطر العليا الصحراوية المُعطلة في الشغل، كما سجلتْ مجموعة من المُداخلات التي أكدتْ على ضرورة مُواصلة الوقفات الاحتجاجية السلمية بالعاصمة المغربية الرباط إلى غاية الاستجابة للمطالب المشروعة في التشغيل.

 وللإشارة فإن هذه الوقفة وغيرها من الوقفات التي نظمتها التنسيقية المذكورة، تأتي بالتزامن والجدل الواسع حول ملف تشغيل الأطر العليا المُعطلة بالمغرب، بحيث تـُشير كل التصريحات المُدلى بها من لدن العديد من الوزراء إلى اعتزام الحكومة المغربية تشغيل ما يفوق 5000 إطار معطل كدفعة ثانية، بعد الدفعة الأولى، التي شملت 4403 خلال السنة الفارطة، وذلك مباشرة بعد المُصادقة على قانون مشروع المالية للسنة الجارية، في حين يبقى التجاهل والإقصاء ثم المنع من الاحتجاج هي العناوين الأبرز في مُقاربة الدولة المغربية لملف تشغيل الأطر العليا الصحراوية المُعطلة، ومعها في نفس الاتجاه كافة المطالب الاجتماعية لفئة عريضة من أبناء وبنات الشعب الصحراوي، الذين يُمنعون ويُحرمون من الإستفادة من خيرات وطنهم ويستفيد منها في المقابل المستوطنون المغاربة دون أدنى وجه حق.