About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 12 يونيو، 2012

المُعتقل السياسي الصحراوي الديش الضافي يتعرض لوعكة صحية بعد خوضه لإضراب إنذاري عن الطعام رفقة زملائه مجموعة أكديم إزيك بسجن سلا2

تعرض المُعتقل السياسي الصحراوي الديش الضافي (عضو مجموعة أكديم إزيك بسجن سلا2 على خلفية مخيم أكديم إزيك)، يوم السبت الماضي الموافق لـ 09 يونيو الجاري لأزمة صحية والآم حادة على مستوى الكلي، حيث استدْعتْ حالته الصحية إلى نقله للعلاج بالمستشفى، إلا أن إدارة السجن لم تقم بذلك إلا في وقت متأخر من مساء نفس اليوم، وذلك حسبما أفاد به مصدر من لجنة عائلات المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك في بلاغ إخباري توصلتْ أفابريديسا بنسخة منه.

وأضاف نفس المصدر على أنه تم إسعاف المعتقل السياسي الصحراوي المذكور إسعافات أولية تمثلتْ في إعطائه بعض المهدئات ومُسكنات لمرضه مع إعطائه وعود بنقله إلى المستشفى لإجراء الفحوصات اللازمة وتقديم له العلاج الكامل في القريب العاجل، مع العلم أنه يُعاني من داء السكري.

جدير بالذكر على أن الأزمة الصحية التي تعرض لها الديش الضافي أتتْ على إثر الإضراب الإنذاري الذي خاضه رفقة زملائه المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك بالسجن المحلي سلا2 لمدة 48 ساعة ابتداءً من يوم الجمعة الموافق لـ 08 يونيو 2012، من أجل تقديمهم أمام محكمة عادلة تضمن وتستوفي كل شروط المحاكمة العادلة أو إطلاق سراحهم دون أي قيد أو شرط وكذلك تضامناً منهم مع المُناضل الصحراوي لفقير كزيزة المُضرب عن الطعام أمام السفارة المغربية بالعاصمة الإسبانية مدريد.

وأفاد ذات المصدر على أن لجنة عائلات المعتقلين السياسيين مجموعة أكديم إزيك تـُحمل المسؤولية الكاملة لما يقع للمعتقلين السياسيين داخل السجن من إهمال ومُعاملات مُشينة وحاطة من الكرامة الإنسانية من طرف مدير السجن المدعو مصطفى حجلي، وتـُطالب من كل المنظمات الحقوقية المحلية والدولية التدخل العاجل لإطلاق سراح كافة المعتقلين السياسيين الصحراويين بكل السجون المغربية وعلى رأسهم مجموعة أكديم إزيك، كما تـُشيد بالخطوة النضالية الراقية التي يقوم بها المناضل الصحراوي لفقير كزيزة وتـُعلن تضامنها الكامل معه.