About Us

جمعية أولياء المعتقلين والمفقودين الصحراويين، هي منظمة غير حكومية تأسست في 20 أغسطس 1989 بمخيمات اللاجئين الصحراويين/ جنوب ـ غرب تندوف الجزائرية، تعنى بالدفاع عن حقوق الإنسان في الصحراء الغربية، وهي عضو مراقب في اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان وعضو في التحالف الدولي لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري، بالإضافة إلى شبكة علاقاتها الواسعة مع عديد المنظمات والهيئات الحقوقية عبر العالم. وبالرغم من أنها منظمة محظورة من طرف الحكومة المغربية، إلا أنها تزاول نشاطها باستمرار في الجزء المحتل من الصحراء الغربية وفي جنوب وداخل المغرب، وذلك إما بالتنسيق مع نظيراتها من الجمعيات والمنظمات الحقوقية الصحراوية أو مع ممثليها الذين يعملون بطريقة سرية خوفاً من اكتشافهم من قبل السلطات المغربية... وللتواصل مع الجمعية يـُرجى الإتصال على الرقم التالي: 49921955 (213+) أو مراسلتها عن طريق أحد العناوين الإلكترونية التالية: afapredesa2@yahoo.es أو afapredesa2011@gmail.com أو afapredesa2012@gmail.com

الثلاثاء، 7 أغسطس، 2012

إدارة السجن المحلي سلا2 تمنع قريبة أحد مُعتقلي أكديم إزيك من زيارته


لاتزال إدارة السجن المحلي سلا2 تـُواصل حملتها الشنيعة ضد المُعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك وعائلاتهم، حيث وبتاريخ الإثنين الموافق لـ 06 أغسطس 2012 أقدم مُدير السجن المدعو مصطفى حجلي على منع ابنة خالة المعتقل السياسي الصحراوي سيدي أحمد لمجيد من زيارتها له، حسبما أفاد به بلاغ إخباري توصلت به أفابريديسا من مصدر مقرب من لجنة عائلات المُعتقلين السياسيين الصحراويين/ مجموعة أكديم إزيك.

ويأتي هذا القرار اللامسؤول والغير قانوني والمُنافي لكل العهود والمواثيق الدولية بعد اللقاء الذي دار بين كل من مدير السجن المذكور واللجنة المنتدبة عن معتقلي مجموعة أكديم إزيك بحضور محمد الصبار الأمين العام للمجلس الوطني لحقوق الإنسان، والسيد بادة المسؤول القانوني بالمندوبية العامة لإدارة السجون، والذي تم الإتفاق خلاله على تحقيق كل المطالب التي ترفعها مجموعة أكديم إزيك إبتداءً من فتح الزيارة وإنتهاءً بطي الملف بشكل نهائي من خلال مُحاكمة عادلة أو إطلاق سراحهم دون قيد أو شرط.

وبناءً على ما سبق ذكره فإن لجنة العائلات تـُدين وبشدة هذا الخرق وتندد بكل الأعمال والأشكال العنصرية والمعاملة السيئة التي ما فتئ يُمارسها مدير السجن الجلاد مصطفى حجلي ضد أبنائها المعتقلين وكل أفراد عائلاتهم.

كما تـُطالب من كل الهئيات والمنظمات والجمعيات الحقوقية الوطنية والمغربية والدولية إلى التدخل العاجل لوقف كل الممارسات المشينة والحاطة من الكرامة الإنسانية التي تمارسها الدولة المغربية ضد المعتقلين السياسيين الصحراويين مجموعة أكديم إزيك.